عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    21-Jun-2016

رمضان زمان يعيد ألق شارع الملك طلال
 
الراي - أبواب - وليد سليمان - شارع شعبي قديم وأليف الى النفس.. انه شارع الملك طلال الذي تتكاثر فيه محلات بيع الملابس وسجادات الصلاة, والمطاعم, ومحلات الحلويات وعجينة الكنافة التي يشتريها البعض لعمل الكنافة المنزلية مثلاً.
ومن اهم الاسواق التي تتواجد في هذا الشارع العريق: سوق الخضار الذي تزدحم فيه الارجل في هذا الشهر الفضيل.. حيث يقوم الناس بالتزود بالخضار والفواكه واللحوم المتنوعة, متجولين وسط هتافات الباعة على خضارهم الطازجة للمنافسة في جذب المشترين. وعند مداخل سوق الخضار تتواجد ومنذ الصباح الباكر في رمضان النساء القرويات اللواتي يقمن بعرض بضائعهن الشعبية والبلدية الطازجة من اعشاب المقبلات كالجرجير والنعنع والبقدونس والخبيزة والحويرنة والبقلة والبصل الاخضر.
وبالقرب من سوق الخضار في الشارع القصير شارع جسر الحمام تتكاثر محلات بيع الادوات المنزلية البلاستيكية الشعبية زهيدة الثمن, تلك التي تقبل عليها النساء وربات البيوت حيث يقمن باختيار الاطباق والصحون والمغارف التي سوف يستعملنها لوضع حبات المقبلات فيها على موائد الافطار  الرمضاني مثل الزيتون والمخللات والشطة وحبات التمر اللذيذ.
ومن جانب تلك المحلات يتباهى باعة الخبز والقطايف بعروض تلك المواد الشهية المصنوعة من الطحين لاكلها بعد صيام نهار كامل عند بدء الافطار.. فباعة الخبز يعرضون بجانب تلك الارصفة معظم انواع الخبز الشهي المنظر من خبز الطابون والمشروح والكماج فيبدعون بصب اقراص القطايف المتنوعة في احجامها من العصافيري الصغير الى العادي الى المتوسط ثم الكبير جداً.
اما محلات العطارة والبهارات والتوابل تلك الكثيرة على جانبي شارع طلال فانهم يزيدون في عروضهم من السلع الرمضانية لجذب انتباه وشراء المشترين الصائمين فيعرضون علب التمر هندي الخام منها الصغير ومنها الكبير, والخروب المجروش الخام, واكياسا صغيرة من السوس الخام, وكذلك باكيتات الشراب المسحوق لعمله في المنازل. ويعرضون كذلك انواعاً من التمور في علب خاصة او التمر بالوزن بالكيلو, وكل نوع منه له سعر مختلف وحسب جودته والبلد الذي استورد منه كذلك. وفي داخل المحلات تلك يزداد الطلب على شراء توابل اخرى للطعام مثل القرفة والفلفل الاسود ومساحيق نكهات الطعام الرمضاني.
وبالقرب منهم تتكاثر محلات التحف الشرقية التي تزين هذا الشارع بعرض معروضاتهم الجميلة والمزخرفة والملونة المصنوعة من المعادن والاخشاب مثل فوانيس رمضان تلك المستوردة من عدة دول مثل مصر والصين ومنها ما هو مصنوع في الاردن كذلك.
ويستعرض بعد فترة العصر تقريباً باعة العصائر عصائرهم الموضوعة في الكياس بلاستيكية شفافة ومنها ما هو موضوع في زجاجات بلاستيكية شفافة كذلك عصائر يتفاوت لونها من الاصفر (شراب الليمون) والاحمر (شراب الخروب والتمر هندي) والبرتقالي (شراب البرتقال).. الخ, لشرب تلك المشروبات التي اعتاد الجمهور عندنا على شرائها او تحضيرها في البيوت لبدء شربها عند نهاية اذان المغرب كل يوم في رمضان. 
ومن مظاهر الاهتمام بشهر رمضان في محلات ومتاجر هذا الشارع كذلك هو هو بعضها والمتخصص ببيع اقراص السي دي تبدأ ببث اصوات بعض المقرئين للقرآن الكريم بأصواتهم الجميلة في التجويد والتلاوة احتفاء بالاجواء الدينية والرمضانية في هذا الشهر من السنة.
وكذلك يقوم باعة المفروشات الارضية بعرض الوسائد والفرشات والسجادات الجميلة المزخرفة ليقبل الناس وبالذات النساء على شرائها لتجديد غرف الجلوس الارضية فرحا بقدوم رمضان ومن بعده ايام عيد الفطر السعيد.
وفي بعض مداخل شارع الملك طلال في عمان وهي شوارع صغيرة فرعية تتواجد وبكثرة محلات بيع اكسسوارات زينة رمضان من حبال الزينة المضاءة ليلاً بالنجوم والاقمار والفوانيس الكهربائية واشجار الزينة الكهربائية ولوحات كهربائية وغيرها من اعلام ورايات مكتوب عليها العديد من العبارات الجميلة تكريماً وترحيباً بالشهر المبارك رمضان.
ومن ناحية اخرى وقبيل الغروب فإن بعض المطاعم الشعبية الشهيرة في مداخل هذا الشارع القريبة جداً منه تبدأ بوضع وتجهيز الطاولات وموائد الطعام داخل المطاعم وعلى الارصفة يتكاثر الزبائن قبيل اذان المغرب يحجزون طاولات موائد الافطار واعدادهم تتجاوز المئات, وهم من المغتربين العاملين هنا في عمان.. وهو مشهد اجتماعي وديني أليف وجميل يدل على الالفة والصلات الانسانية التي تجمع المعارف على موائد الافطار في بلد المحبة والاخوة والعروبة في عمان عاصمة العرب.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات