عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    10-Sep-2017

محاولات أفريقية جادة لإنهاء الصراع الليبي
 
 عمان-الغد- عوّل كثيرون على أن تحقق القمة الأفريقية المصغرة التي انعقدت أول من أمس الجمعة بمدينة برازافيل الكونجولية، تقدما على صعيد حلّ الأزمة السياسية في ليبيا، نتيجة تصاعد وتيرة جهود الاتحاد الأفريقي والدولي لحل الأزمة الليبية.
اذ طالب مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا غسان سلامة، أمام قمة برازافيل، بضرورة العمل "التعاون معًا بانسجام والابتعاد عن المنافسة والجهود الأحادية من أجل مساعدة الليبيين".
وأشاد سلامة، بالتنسيق في إطار اللجنة الرباعية لمساعدة ليبيا بشكل أفضل قائلاً: «اعملوا بسرعة وبجدّ ولكن الأهم اعملوا معًا وهذا هو هدف هذا الاجتماع والاجتماع الذي دعا إليه الأمين العام».
 في المقابل دان مسؤولون أفارقة  في برازافيل "تضارب التدخلات" الخارجية في محاولات تسوية النزاع الليبي بعد أكثر من شهر على مبادرة تقدم بها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بشأن ليبيا.
وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي محمد في افتتاح اجتماع لجنة الاتحاد حول ليبيا "لا شيء بات يضر بجهودنا لتسوية الأزمة الليبية أكثر من تضارب أجندات وطروحات المتدخلين".
وأضاف "أريد أن أعبر بأعلى صوت عن معارضة أفريقيا الشديدة لهذا التضارب والتناقضات في التدخلات والأطروحات والأجندات الخارجية"، داعيا إلى "انسجام أفضل بين الفاعلين الدوليين" لتجنب "حالات الخلل" و"الفوضى".
وفسر مراقبون هذه التصريحات بانها انتقادات مبطنة لمبادرة الرئيس الفرنسي الذي جمع في نهاية تموز(يوليو) رئيس الوزراء الليبي فايز السراج وخصمه المشير خليفة حفتر لإخراج البلاد من الفوضى.
وأكد الرئيس الكونغولي دينس ساسو نغيسو الذي يستضيف الاجتماع بصفته رئيسا لهذه "اللجنة العليا" للاتحاد الإفريقي حول ليبيا أن "الاتحاد الإفريقي ولجنته ليس لديهما أجندة خفية في ليبيا".
ودعا ساسو نغيسو "الأسرة الدولية إلى عدم تجاهل صوت أفريقيا، كما فعلت في 2011، بشأن القضية الليبية"، في إشارة إلى التدخل الفرنسي البريطاني ضد نظام العقيد معمر القذافي.
من جهة أخرى، دعا الرئيس الكونغولي في هذا اللقاء الذي حضره السراج، الليبيين إلى "اليقظة وبذل ما بوسعهم لتجاوز الانقسامات والأنانيات الفردية والحزبية".
وتاتي هذه القمة في محاولة افريقية لتوحيد الرؤى المختلفة في الاطار الافريقي والليبي تجاة افاق الحل للازمة الليبية ،  وذلك قبل عشرة أيام من اجتماع على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.-(وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات