عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    29-Oct-2018

ندوة نقاشية بالمكتبة الوطنية تعــايـــن «الرسائـــل الملكيــــة في خطاب العرش السامي»

 الدستور-نضال برقان

استضافت دائرة المكتبة الوطنية وبالتعاون مع حزب الطبيعة الديمقراطي الأردني كلا من مستشار جلالة الملك للشؤون الاسلامية والمسيحية الدكتور عبد الناصر نصار، والدكتور ابراهيم عيسى العبادي الناطق الرسمي باسم مجلس الأعيان، والدكتور عوض الفاعوري الأمين العام المساعد للمتابعة والتفتيش في وزارة الأوقاف، والدكتورة سامرة الخطيب يوم الخميس الماضي في ندوة حوارية بعنوان «الرسائل الملكية في خطاب العرش السامي» وأدار الندوة الدكتور عودة العياصرة. 
تحدث د. نصار عن خلاصة الأوراق النقاشية والجوانب القانونية للقرار الملكي لانهاء اراضي الملحقين لأراضي الباقورة والغمر.
وأشار د. الفواعير الى الرسائل الملكية المستوحاة من خطاب العرش السامي وكتاب التكليف السامي لدولة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، مضيفاً ان الرسائل الملكية بشكل عام تشمل الرسائل الموجهة لرؤساء الوزراء ورسائل في مناسبات مختارة مختلفة.
وقال إن الرسائل الموجهة لدولة رئيس الوزراء د. عمر الرزاز تشمل  اطلاق مشروع نهضة وطني شامل، تحقيق منظومة أمان اجتماعي تحمي الضعيف في ظل بيئة ضريبية عادلة، تحقيق أحلام وطموحات الشباب الاردني بإطلاق طاقات الاقتصاد الأردني وتحفيزه بتسريع النمو الاقتصادي المنافس واطلاق حواربالتنسيق مع مجلس الأمة بمشاركة الأحزاب والنقابات ومختلف مؤسسات المجتمع المدني وغيرها من الرسائل والخطابات المستوحاة من الواقع الذي تمر به الأردن في الآونة الأخيرة، وان جلالة الملك لخص في خطاب العرش الأخير المشهد بشكل كامل في الساحة الأردنية وعلى مجلس الأمة بشقيه الأعيان والنواب رصد الأولويات الوطنية وفق مقياس دقيق عنوانه الاعتماد على الذات.
وبين بأن المشكلة تتمثل بقدرة الحكومة على التقاط الرسائل الملكية واشارات الخطاب وتوظيفها وبلورتها على شكل مشاريع علماً بان الرسائل كانت واضحة. وتحدث د. العبادي عن الأولويات الاستراتيجية الوطنية للدولة الأردنية.
واشارت د. الخطيب في ورقتها النقاشية الى القدرات البشرية وتطوير العملية التعليمية باعتبارها جوهر نهضة الأمة، مبينةً الى انها وثيقة تصحيحية للتعليم في الاردن وبناء القدرات البشرية، فلا نهضة واصلاح من دون تعليم، والهدف صناعة الانسان الاردني.
واختتمت ورقتها بالحديث عن  الورقة السادسة والسابعة من الأوراق النقاشية التي وضعها جلالة الملك بوصفها خارطة طريق أمام الجميع، والذين يقع على عاتقهم ترجمة هذه الرؤى الى واقع ملموس للأخذ بالوسائل المتاحة والعمل على تنمية الموارد البشرية وتأهيلها من خلال الدورات والبعثات المتخصصة واقامة البنى التحتية للتعليم في مراحله المختلفة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات