عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    12-Mar-2018

ارتفاع مقبول بمستوى الشفافية وتوفير المعلومات الحكومية ‘‘راصد‘‘: 58 % من المواقع الإلكترونية الرسمية تديرها شركات خاصة

 

عمان –الغد-  أظهرت نتائج تقييم أجراه برنامج مراقبة الانتخابات المحلية "راصد" التابع لمركز الحياة أمس أن  "58 % من المواقع الحكومية والرسمية الإلكترونية تم تصميمها وتطويرها من قبل شركات تابعة للقطاع الخاص".
كما بينت النتائج أن "71 % من تلك المواقع تتوفر فيها اللغتان العربية والإنجليزية، و58 % فقط يسهل استخدامها من خلال الهواتف الذكية، و12 جهة وفرت تطبيقات مخصصة للهواتف الذكية، و42 % من الجهات لها صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي". 
وجاء إعلان التقرير التقييمي أمس، خلال مؤتمر صحفي بحضور نحو 55 من ممثلي الجهات الحكومية والرسمية، وهو التقرير الثالث من نوعه الذي يجريه "راصد"، لتقييم المواقع الإلكترونية الرسمية استنادا إلى مشروع الحكومة الإلكترونية.
واشتمل التقييم على رصد 48 موقعا إلكترونيا لغاية شباط (فبراير) الماضي. 
وفي محور إمكانية الوصول، أظهر التقرير أن "77 % من المواقع لا تدعم خاصية استخدامها من قبل الأشخاص ذوي الإعاقة".
وفيما يتعلق بسهولة استخدام المواقع، تبين أن "96 % من المواقع تحتوي على أداة خاصة للبحث في الموقع، 76 % منها تعمل بكفاءة وفعالية، و56 % لا توفر وسيلة لطباعة محتويات الموقع".
وأظهرت نتائج محور المحتوى والشفافية، أن "96 % من المواقع نشرت رؤيتها ورسالتها عبر موقعها الإلكتروني، وأن 21 % منها فقط تتيح موازنتها عبر موقعها، و69 % تتيح نموذجا خاصا للحصول على المعلومات، و69 % تنشر تقاريرها السنوية إلكترونيا".
وبتقييم مستوى الخدمات الحكومية الإلكترونية، بينت النتائج أن "54 % من المواقع توفر خدمات إلكترونية للمواطن، 13 % منها فقط تتيح خدمة الدفع الإلكتروني"، وبتقييم مدى استجابة وتفاعل المواقع مع المواطنين، تبين أن "26 % فقط تعطي رقما خاصا للشكاوى المقدمة عبر موقعها الإلكتروني، كما لوحظ اهتمام من قبل كافة الجهات التي أرسلت لها شكاوى بالتواصل مع مقدم الشكوى ومتابعتها لإغلاقها".
وقدم التقرير بعض المقارنات بين مستوى المواقع خلال العامين 2017 و2018، حيث ظهر ارتفاع نسبة المواقع التي توفر اللغة الإنجليزية من 66 % في العام 2017، الى 71 % العام 2018.
كما تبين ازدياد اهتمام الحكومة باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ارتفعت نسبة الجهات التي لديها صفحة على موقع "فيسبوك" إلى 79 % بعد أن كانت 60 % العام 2017.
وبين التقرير ارتفاعا مقبولا في مستوى الشفافية وتوفير المعلومات عبر المواقع الحكومية والرسمية، حيث ارتفعت نسبة الجهات التي توفر التشريعات المتعلقة بها من 88 % في العام 2017 الى 94 % في العام 2018، إضافة لارتفاع نسبة توفير طلب الحصول على المعلومة من 28 % إلى 69 %.
واستند "راصد" لغايات التقييم على المعايير الدولية للحكومات الإلكترونية، إضافة إلى مبادئ الشراكات الحكومية الشفافة لتقييم مدى إتاحة المواقع لمبدأ الشفافية وإتاحة المعلومة من خلال تقييم حجم ونوع المعلومات، ومبدأ المساءلة والمشاركة الشعبية من خلال مدى تفاعل المواقع مع المواطنين والاستجابة لهم، ومدى سهولة استخدام الموقع والوصول إليه من قبل الأشخاص ذوي الإعاقة، إضافة لتقييم توافر الخدمات الإلكترونية وسهولة الحصول عليها.
وأوصى التقرير بضرورة الاهتمام بتوفير المواقع للغة الإنجليزية، خصوصا موقع وزارة الخارجية، وموقع رئاسة الوزراء لما لهما من خصوصية، وضرورة متابعة صفحات التواصل الاجتماعي وتطبيقات الهواتف غير الرسمية التي تحمل أسماء جهات رسمية ووزارات، كما أوصى بضرورة إيجاد أطر تشريعية وتنظيمية واضحة تحكم عمل شركات القطاع الخاص في الحكومة الإلكترونية، وضرورة توضيح مسؤوليات كل جهة من الجهات الحكومية ذات العلاقة بالحكومة الإلكترونية.
ودعا التقرير إلى ضرورة تحديث المعلومات والبيانات المتوفرة عبر المواقع، وتركيز المواقع على المستخدم من خلال وضوح وسهولة استخدام المواقع.
وركزت التوصيات على أهمية تفعيل الأيقونات والأدوات التي تسهل استخدام الموقع، ومنها أدوات البحث والطباعة، وأهمية تفعيل الخدمات الإلكترونية والحرص على اكتمالها بدون الحاجة لرجوع المستخدم للجهة مقدمة الخدمة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات