عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    11-May-2018

%30 من العراقيين بالأردن يدلون بأصواتهم

 استقبل 13 مركز اقتراع، عراقيين مقيمين في الأردن أمس، للادلاء باصواتهم في الانتخابات التشريعية لمجلس النواب العراقي، اذ اقترع منهم نحو 30 % من اجمالي ممن يحق لهم الاقتراع، والبالغ عددهم نحو 160 ألفا، وذلك في أول يوم اقتراع وفق مصادر مطلعة في السفارة العراقية.

وفي ظل قيام أجهزة الأمن الأردنية بتوفير الحماية لهذه المراكز، يواصل الناخبون اليوم ايضا اقتراعهم في المراكز الـ13؛ بينها 11 في عمان، ومركز في كل من محافظتي اربد والزرقاء، وستستمر حتى الساعة الـ7.00 مساء.
وفتحت مراكز اقتراع الانتخابات العراقية في الأردن ابوابها أمس منذ الـ7.00 صباحا، لاستقبال المقترعين، بحيث شهدت الفترة المسائية للاقتراع اقبالا جيدا، وسط تسهيلات قدمتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية.
وكان مكتب انتخابات الأردن؛ التابع للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات، عقد اجتماعا مع السفيرة العراقية في عمان صفية السهيل، لتذليل العقبات التي قد تواجه عملية الاقتراع، بخاصة ما يتعلق بالقضايا اللوجستية المعنية بالمراكز التي افتتحت والحقت بمكتب الأردن.
وأشاد ناخبون عراقيون بالاجواء الديمقراطية المتوافرة لهم في الاردن، مقدمين الشكر لجلالة الملك عبد الله الثاني والحكومة الاردنية، على اجراءاتها الامنية لتسهيل عملية الاقتراع، ولجهودهم المميزة وسرعة ما بذلوه من إجراءات تهدف لراحة المقترع العراقي.
واعرب المقترعون عن أملهم بان تحدث الانتخابات الحالية؛ تغييرات جذرية على مستقبل العراق، وأن يعود إلى سابق عهده؛ كبلد حاضن للعلم والثقافة والتطور.
وكانت السفارة العراقية في عمان؛ دعت أبناء الجالية العراقية في الأردن، للتسجيل الإلكتروني عبر صفحاتها على الإنترنت، مشترطة إبراز وثائق الهوية الوطنية الموحدة، ودفتر نفوس (عائلة)، وهوية أحوال مدنية، وشهادة جنسية وجواز السفر من فئة (A D E G).
من جهتها؛ دعت السهيل خلال جولتها على مراكز الاقتراع امس، ابناء الجالية العراقية للمشاركة في هذه الانتخابات والاقتراع لاختيار ممثليهم، مثمنة جهود السلطات الأردنية وتعاونها لتسهيل عملية الانتخاب لابناء الجالية العراقية، وتمكينهم من الادلاء باصواتهم بسهولة ويسر.
يشار الى ان الانتخابات التشريعية العراقية 2018؛ ثاني انتخابات عراقية منذ الانسحاب الأميركي من العراق عام 2011، ورابع انتخابات منذ الغزو الأميركي للعراق العام 2003.
وسيضم مجلس النواب العراقي الجديد 329 عضوا، بحيث يمكن من انتخاب رئيس الوزراء العراقي ورئيس الجمهورية.
وسبق وان سمح الأردن للعراقيين المقيمين على أراضيه؛ بالمشاركة في انتخابات مجلس النواب العراقي العامين 2005 و2014 وقدم تسهيلات لوجستية كبيرة لهم، بالتعاون مع الحكومة العراقية والسفارة العراقية في عمان، في إطار دعمه المستمر للعراق وحكومته وشعبه.
وتتراوح أعداد العراقيين في الأردن، بحسب إحصائيات غير رسمية بين 150 الى 200 ألف نسمة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات