عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    12-May-2017

عملية عراقية لطرد "داعش" من صحراء الأنبار

 

الحبانية- بدأت القوات العراقية أمس عملية عسكرية واسعة لتطهير الصحراء الغربية لمحافظة الأنبار من عناصر تنظيم "داعش" بعد سلسلة هجمات شنوها على حرس الحدود، بحسب ما أفاد ضباط عراقيون.
وبدأت العملية التي يساندها طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ويشارك فيها مقاتلو العشائر من منطقة الكيلو 160 باتجاه جنوب الرطبة التي تضم جيوبا لعناصر "داعش" بحسب عقيد بالجيش العراقي.
وقال الضابط، الذي رفض كشف اسمه، إن "القوات الأمنية تواصل تقدمها من منطقة الكيلو 160 غرب الرمادي، وصولا إلى ناحية النخيب جنوب غرب الرمادي، التابعة لقضاء الرطبة".
من جهته، أكد قائد عمليات الأنبار اللواء الركن محمود الفلاحي هذه المعلومات، موضحا أن "الهدف من العملية العسكرية مطاردة فلول داعش والخلايا النائمة في الصحراء وتدمير معسكراتهم في الصحراء الجنوبية للرطبة".
وتضم محافظة الأنبار صحراء مترامية وتتقاسم حدودا مع ثلاث دول هي سورية والأردن والسعودية. ولا يزال تنظيم "داعش" يسيطر على أجزاء من الصحراء منذ هجومه الكبير في حزيران (يونيو) 2014. - (ا ف ب)
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات