عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    09-Apr-2018

بازار "نور البركة" يدعم مواهب ذوي الإعاقة

 

معتصم الرقاد
 
عمان-الغد- احتضن بازار جمعية "نور البركة" الذي أقيم لدعم المواهب من ذوي الإعاقات وربات البيوت في حديقة الأميرة إيمان في الرابية، إبداعات منزلية وأشغالا يدوية، وقطعا مميزة خطتها أياد مبدعة.
البازار، الذي انطلق أول من أمس، يجمع سيدات من المجتمع الأردني يتميزن بمواهب عديدة، وأثرين البازار بمشغولات فنية وإكسسوارات يدوية ومأكولات شعبية.
ويهدف البازار إلى تسويق منتجات السيدات والمواهب من ذوي الإعاقة، والإعلان عنهم وتعريفهم بالسوقين الداخلي والخارجي، وتمكينهم من المعرفة وتطوير منتجاتهم من خلال الاختلاط بالناس.
وتقول الرئيسة الفخرية لجمعية "نور البركة"، روز ماري "سعداء لتنظيم هذا البازار، وتقديم خدمة متميزة لهؤلاء السيدات وزوار البازار".
وتوزعت معروضات البازار بين المشغولات اليدوية، التي شملت الأدوات المنزلية والإكسسوارات والشموع والمأكولات والملابس التي تخدم المحجبات والعباءات وغيرها العديد.
وأضافت ماري، أن البازار تم تنظيمه من أجل السيدات اللواتي يعملن في البيوت، ويواجهن صعوبات في التسويق، منوهة إلى أن البازار يمكنهن من تسويق بضاعتهن، بالإضافة إلى الفتيات اللواتي يشاركن من خلال هواياتهن بغض النظر عن عملهن الرئيسي.
وكان للإكسسوارات ركن مميز في البازار؛ حيث شاركت شيرين ملكة من خلال مجموعتها، وقدمت مشغولات متنوعة من السلاسل والأسوار والأقراط من صنعها، وشملت ألوانا صيفية مشعة بأشكال وأحجام مختلفة لزوار البازار.
كما احتوى البازار على مشغولات يدوية لجمعية "نور البركة" من خلال عرض صابون طبيعي وصحي من منتوجات طبيعية، تتميز بفوائد طبية وتجميلية كثيرة، وحقائب "لاب توب" تمت حياكتها.
وتنتج الجمعية أنواعا عدة من الصابون الذي يحتوي كل نوع منه على فوائد مثل صابون العسل وزيت الزيتون والقرفة وزيت جوز الهند.
إحدى المشاركات في البازار، أسماء وشاح، تقول "لكل منّا هواية وأنا أجدها في تصنيع المواد الغذائية، لهذا جاءت مشاركتي في البازار؛ حيث أشارك من خلال تقديم أنواع مختلفة من المخللات والمربى إلى جانب مجموعة من البهارات، ومشاركتي تعود عليّ بالفائدة".
وضمت أجنحة البازار كذلك مجموعة كبيرة من التحف المنزلية والفنية والمعتقات والشالات المطرزة، والأنتيكا والأدوات المنزلية، والرسم على الزجاج، والكتابة بالرمل، وألعاب الأطفال المتنوعة وغيرها الكثير.
وكانت هناك طاولة لرسم الحناء والرسم على وجوه الأطفال لدى غالية صبحي، التي بدأت بالرسم للأطفال الذين جاؤوا مع زائرات البازار بفن وإتقان نالا إعجاب الحضور.
كما احتضن البازار جناحا خاصا بالمأكولات والحلويات التي تقوم بصناعتها ربات البيوت في منازلهن.
وتسعى جمعية "نور البركة" إلى تمكين الشباب من ذوي الإعاقة مع عائلاتهم لممارسة الحياة الاجتماعية والاستمتاع بدمجهم بإيجابية أكثر في بيئاتهم والمشاركة بفعالية واحترام.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات