عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    06-May-2018

انطلاق ‘‘يلا شباب‘‘ بتنظيم مدرستي الأهلية للبنات والمطران

 

معتصم الرقاد
 
عمان-الغد-  تحت شعار "الشباب هم أطفال الأمس، وعماد الحاضر، وقوة المستقبل"؛ انطلق مؤتمر "يلا شباب" بتنظيم مدرستي الأهلية للبنات والمطران. ويشكل هذا المؤتمر الشبابي، والذي تنظمه مدرستي الأهلية والمطران، محطة مهمة تستقطب أنظار العديد من قطاعات المجتمع، بمشاركة أصحاب الفكر التنويري لإدارة جلسات المؤتمر من خلال تقديم جهدهم وخبراتهم وتجاربهم للشباب.
المديرة العامة لمدرستي الأهلية والمطران، العين هيفاء النجار، قالت "إن مدرستي الأهلية والمطران تنحازان إلى الإنسان وكل ما هو نبيل وأصيل، لذلك فإننا نقوم على خدمة الإنسان وتهيئته للمستقبل عبر تزويده بكل ما من شأنه أن يجعله يحلق بعيدا عبر الريادة والإبداع والحكمة".
وتضيف "أن التحلي بمنظومة من القيم النبيلة تعلي من شأن الإنسان وأهميته في التغير، عندئذ تتجسد المواطنة الصالحة، عبر مفاهيم الانتماء والمحبة، لبناء الوطن ونمائه والارتقاء به".
وتضيف النجار "أن مؤتمر "يلا شباب" يترجم ذلك على أرض الواقع من خلال طرحه مواضيع تهم الشباب فيزول اللبس عن مفاهيمها، وبالتالي يتخلصون من الحيرة التي قد يقعون فيها في ظل ضبابية المفاهيم وتعدد مرجعياتها"، شاكرة جميع القائمين على هذا المؤتمر.
وحظي المؤتمر في دوراته السابقة بشراكة أعداد متزايدة من الطلبة، مثلوا القطاعين التعليميين الخاص والحكومي، إضافة إِلى مشاركة نخبة من المفكرين والمحاضرين والباحثين والمدربين والإعلاميين الذين قدموا للشباب المشاركين حصيلة خبراتهم، كل في مجال عمله، محاولين بث العزيمة والأمل والثقة في نفوس هؤلاء الشباب.
وجاء المؤتمر من خلال محاور وهي؛ الأول "أنا وهويتي" تحدث فيه يزن مجج وسمر دودين ونور كيالي ونصري الطرزي، أما المحور الثاني فهو "أنا وصحتي" وتحدث فيه سيرسا قورشة وهيلينا الصايغ ومجد الخطيب، والمحور الثالث "أنا ووسائل التواصل الاجتماعي" كان المتحدثون فيه هم خالد الأحمد ولما شعشاعة وعمر رضا.
وشارك في المؤتمر عدد من المدارس، وهي الوطنية الأرثوذكسية/ الشميساني، وكلية راهبات الوردية/ الشميساني، وروضة ومدارس كلية السعادة، والسامية الدولية، والرائد العربي، والأهلية للبنات والمطران للبنين.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات