عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    07-Jan-2018

اختتام معرض الكتاب العراقي في جاليري الأورفلي

 الدستور - خالد سامح

اختتم مؤخرا في جاليري الأورفلي بأم أذينة «معرض الكتاب العراقي» الذي نظمته دار «الذاكرة» للنشر للسنة الثانية على التوالي وضم المعرض الذي افتتحته السفيرة العراقية في عمان صفية السهيل عشرات الكتب في السياسة والفن والأدب وغيرها من الحقول لكبار المؤلفني العراقيين.
ويقام المعرض بحسب مدير دار الذاكرة للنشر عصام خضير  لأن «الجالية العراقية الممتدة في عمان تفتقد إلى هذا النوع من الكتب، وإلى معرض بنكهة عراقية»، مضيفاً أن «المعرض يوفر كتباً عراقية قديمة أعيد نشرها، إضافة إلى كتب حديثة عن العراق التاريخي والسياسي».
شمل المعرض 540 عنواناً مواضيعها التاريخ والسير الذاتية ونقد الرواية والشعر، إضافة إلى كتب عن الأقليات والأديان في العراق، والسياسة العراقية ومذكرات السياسيين وأعلام العراق الحديث.
أما دور النشر المشاركة فهي «الساقي» و»الرافدين» من بيروت، و»الوراق» و»الحكمة» من لندن، و»دجلة» و»سطور» و»الزمان» من بغداد، و»الفارس» من عمّان.
من أهم الكتب المعروضة أعمال المؤرخ والدبلوماسي العراقي نجدة فتحي صفوة (1923) الذي وضع مؤلفات كثيرة من بينها: «اليهود والصهيونية في علاقات الدول الكبرى»، و»العراق في مذكرات الدبلوماسيين البريطانيين»، و»الماسونية في الوطن العربي»، و»العراق في الوثائق البريطانية 1936»، و»الجزيرة العربية في الوثائق البريطانية».
كما يعرض الصالون كتب عالم الاجتماع علي الوردي، والمؤرخ عبد الرزاق الحسني (1903 -1997)، الذي كتب «تاريخ العراق السياسي الحديث»، و»تاريخ الوزارات العراقية»، وأعمال منذر الشاوي الذي كتب أكثر من عشرين كتاباً في القانون الدستوري وفلسفة القانون، كما يعرض كتاب «مذكرات جلال طالباني» وكتب حول المنظّر الراحل منيف الرزاز.
من المعروف أن الغاليري أيضاً يعود إلى المقتنية العراقية الراحلة إنعام الأورفلي التي أسّسته في المدينة مع مطلع التسعينيات وساهمت بشكل خاص في تقديم الفنان التشكيلي العراقي وحضوره في عمّان، وقد جرى مؤخرا في الجاليري توقيع كتاب للفنانة العراقية وداد الاورفلي بعنوان «وداديات».
ويقيم جاليري الاروفلي سنويا العديد من المعارض لكبار الفنانينين التشكيليين من الأردن والعراق ودول عربية، كما يستضيف محاضرات لمختصين في الآثار والتراث العراقي والفن التشكيلي، ويقيم حفلات موسيقية منوعة.
يذكر أن دار الذاكرة للنشر والتوزيع مقرها في العراق ويصدر عنها سنويا عشرات العناوين لكتب في الفن والأدب والسياسة والرياضة والإقتصاد كما أنها تولي تاريخ العراق المعاصر اهتماما خاصا فتصدر دراسات وأبحاث عديدة حول الدولة العراقية الحديثة في شتى الميادين.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات