عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    16-May-2017

إعلان فعاليات ‘‘عمان عاصمة الثقافة الإسلامية‘‘

الغد-عزيزة علي
 
تحت الرعاية الملكية السامية تنطلق اليوم فعاليات "عمان عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2017".
ولاعلان الفعاليات، عقد رئيس المكتب التنفيذي مستشار وزير الثقافة د. أحمد راشد مؤتمرا صحفيا أمس في  وزارة الثقافة، بحضورممثل وزارة السياحة والاثار خالد هيكل، و ممثل وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية د.رشاد الكيلاني، ومن وزارة التربية والتعليم ابتسام ايوب.
وعرض راشد أسباب اختيار المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو" مدينة عمّان عاصمة للثقافة الإسلامية وما تمثله كأحد المراكز المهمّة في الأنشطة الثقافية الإسلامية، كما عرض لأهداف مشروع العواصم الثقافية الاسلامية، وأهم الفعاليات التي ستقام ضمن هذه الاحتفالية.
وقال راشد إن اختيار مدينة عمان كعاصمة للثقافة الاسلامية جاء للمكانة التاريخية التي يحتلها الأردن في السياسة الدولية، وتعبيرا عن المكانة التي يحظى بها كنموذج للإسلام الوسطي المعتدل بدلالة انطلاق العديد من المبادرات الملكية في هذا الاطار كرسالة عمان، وكلمة سواء، ومبادرة الاحتفال بأسبوع الوئام العالمي بين الأديان وغيرها من المبادرات، التي ترسخ قيم الحوار والتفاهم والتسامح والاحترام المتبادل وتحقق السلام العالمي والتعايش بوئام بين سائر البشر.
وبين راشد أن الفعاليات تتضمّن العديد من الأنشطة الثقافية والفكرية والفنية المتنوعة التي تعنى بالجوانب الثقافية وتسلط الضوء على ما تحتويه الحضارة الإسلامية من تقدّم في المجالات المختلفة وإقامة المؤتمرات والمحاضرات العلمية والأدبية والجلسات الحوارية التي تهدف إلى إثراء المجتمع العربي والإسلامي. 
وأكد راشد أن عمّان لها مكان في الثقافة الإسلامية في الماضي والحاضر، وهي مركز مهم بالأنشطة الثقافية الإسلامية، والحوارات الحضارية الإسلامية، بسبب انفتاحها على العصر، ورؤية إسلامية حضارية تقوم على الفهم العميق لرسالة الإسلام العظيمة في إعمار الأرض، ونبذ الكره والعنف، وإقامة العدل، وتبني الخطاب المتسامح الذي يزيل ما يلصق بالإسلام من صفات هو بريء منها وذلك بالدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة.
وأشار راشد إلى أن رسالة عمان تأتي بياناً وخطاباً إسلامياً ثقافياً حضارياً إنسانياً تبنته عمان، وأطلقها ورعاها جلالة الملك عبد الله الثاني، ومبادرة حوار بين المسلمين والمسيحيين، التي هدفت إلى تحديد أرضية مشتركة يُبنى عليها الحوار والعلاقات بين المسلمين والمسيحيين، وترسيخ قيم الحوار والتفاهم والتسامح والاحترام المتبادل بين المسلمين والمسيحيين، وتحقيق السلام العالمي والتعايش بوئام بين سائر البشر والاحترام المتبادل للرموز المقدّسة للأديان.
 وأوضح راشد أنه نظرًا لأهمية احتفالية عمّان عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2017، فقد شكّل مجلس الوزراء لجنة وزارة برئاسة  وزير الثقافة تكون مهمتها الإشراف على هذه الاحتفالية، و تتكون اللجنة من: وزير الدولة لشؤون الإعلام، ووزير الأوقاف والشؤون المقدسات الإسلامية، ووزير السياحة والآثار، ووزير التربية والتعليم، وأمين عمّان الكبرى.
  وأعدت وزارة الثقافة برنامجًا ثقافيًا وفنيًا متنوعًا وغنيًا، يتضمّن مشاريع وفعاليات وأنشطة منها مؤتمرات، ندوات، محاضرات، ورشات عمل، أمسيات ثقافية وفنية، عروض مسرحية، عروض أطفال، معارض متنوعة، إصدارات ونشر ويتجاوز عددها (500) خمسمائة فعالية ونشاط ستنفذ في مناطق المملكة كافة بما فيها البوادي الشمالية والوسطى والجنوبية، والأغوار الشمالية والوسطى والجنوبي.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات