عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    12-Apr-2017

الفيسبوك قد يغري وسائل الإعلام على المخالفات المهنية... قصة طيار مخمور في شركة كندية تنشر مع صورة لطائرة الملكية
أكيد – آية الخوالدة
 
تمارس مواقع إلكترونية أحياناً تجاوزات للمعايير المهنية الصحافية على صفحاتها الخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي وأهمها الفيسبوك، فيما تلتزم بتلك المعايير في الموقع الرسمي في الخبر ذاته ما يخلق حالة من التشويش لدى الجمهور .
 
فقد نشر موقع إخباري أردني على صفحته الخاصة في الفيسبوك، خبرا يتعلق بمعاقبة طيار كاد يقود طائرة مخمورا، وأرفقه بصورة لإحدى طائرات "الملكية الأردنية"، رغم أن الخبر على الموقع يتعلق بشركة طيران كندية.
 
نشر صورة طائرة "الملكية" في سياق يتعلق بمعاقبة طيار في شركة طيران كندية بالحبس لمدة 8 أشهر، لإقدامه على قيادة الطائرة مخمورا، أثار العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين أبدوا امتعاضهم من الاساءة إلى شركة وطنية مثل "الملكية"، وتقديم معلومات مغلوطة عنها.
 
الموقع الإخباري المذكور نشر صورة طائرة "الملكية" على صفحته في الفايسبوك، فيما نشر صورة طائرة تابعة للخطوط الكندية على موقعه الرسمي، وبما أن العنوان الذي يتصدر الخبر لم يشر إلى مكان الحادثة في كندا، فإن ذلك أعطى الانطباع بأن الطيار المعاقب يتبع إلى طيران "الملكية الأردنية".
 
فيما التزمت بقية المواقع الإلكترونية التي نشرت الخبر موضحة في العناوين والمتن، بأن الخبر يخص شركة طيران كندية كما أرفقتها بصور تعبيرية لطائرات تخص الشركات الكندية أو صور تعبيرية لشركات طيران أخرى. 
 
وبذلك يكون الموقع الإخباري خالف رسالة الصحافة التي تقتضي الدقة والموضوعية وعدم نشر المعلومات المضللة أو المشوهة بما في ذلك الصور والمقالات والتعليقات، بحسب البند التاسع من ميثاق الشرف الصحافي.
 
وبحسب البند نفسه، على المؤسسات الإعلامية أن تلتزم بأن يكون العنوان معبرا بدقة وأمانة عن المادة الصحفية المنشورة وعليهم بيان مكان الحدث ومصدره سواء كان خارج المملكة أو داخلها. 
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات