عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    06-May-2017

كيف تتعامل مع من يشكك بقدرتك على النجاح؟

 

علاء علي عبد
عمان - الغد- ينبغي على المرء أن يدرك بأنه في حال كان لديه حلم يسعى لتحقيقه فلا بد وأن يكون مع هذا الحلم عدد من المشككين في قدرت على تحقيق حلمه.
يقوم المشككون بمحاولات لإجهاض الحلم قبل حتى أن يبدأ المرء بأي خطوة لتنفيذه. بحيث يجعلون المرء غير واثق بقدراته للوصول لما يريد، حسبما ذكر موقع “Addicted2Success”.
تشير الدراسات المختصة بهذا الشأن أن أبرز أسباب تخلي المرء عن أحلامه ليس العوائق التي تعترض طريقه وإنما ردة فعله على تلك العوائق وكيفية معالجته لها. ومن ضمن أهم العوائق يبرز المشككون بإمكانية تحقيق الحلم أيا كان نوعه. لذا، يجب أن نكون على استعداد للتعامل معهم:
· الشخص المشكك بقدراتك غالبا ما يكون مهتما بمصلحتك: بداية علينا أن نعي هذه الحقيقة ونؤمن بها. فلو نظرت من حولك ستجد بأن أكثر المشككين يكونون من المقربين لك ضمن الأهل والأصدقاء. فلعله من المؤسف أن أقرب المقربين لك قد لا يتمكنون من رؤية حقيقة قدراتك ويحاولون اعتبار قدراتك توازي قدراتهم أو تقل عنها وبالتالي يحاولون ثنيك عن السير قدما لتحقيق حلمك رغبة بحمايتك من الفشل الذي سبق وتعرضوا له. فعلى سبيل المثال قد ترغب ببدء مشروع معين ترى أنه سيشكل انطلاقة قوية بالنسبة لك، لكن تجد والدك الذي سبق وحاول في بداية حياته إنشاء مشروعه الخاص وفشل به، يضع أمامك العراقيل في محاولة منه لحمايتك من تكرار الفشل الذي تعرض له هو. الشيء الإيجابي بالموضوع أن الشخص المشكك غالبا ما يريد مصلحتك وهذا يمكن أن يجعلك تستفيد منه بدلا من اعتباره عقبة محبطة في طريقك. وهذا يتم عن طريق إشعار الشخص المشكك أنك قد استفدت من كلامه وأنك ستأخذ تحذيراته بعين الاعتبار وأنك ستطلب مساعدته طوال مشوارك نحو ما تسعى إليه.
· حاول أن تستفيد من المشككين: حاول ولو لقليل من الوقت أن تضع اعتزازك بنفسك وقدراتك جانبا وأن تفكر لبرهة بالكلام الذي يقوله لك من يشكك بقدراتك. فعلى سبيل المثال لو كنت تريد التقدم للعمل بشركة كبرى لكن أحدهم أكد لك بأن مثل هذه الوظائف تكون محجوزة مسبقا وأنه يستحيل أن يقع الاختيار عليك فاعلم أن نسبة الخطأ في كلامه قد تصل لـ99 % لكن يبقى الـ1 % الذي يستحق أن نفكر فيه. فربما تمثل هذه النسبة مهارة عليك اكتسابها أو صفة عليك التحلي بها.
· أكبر طاقة تحفيزية تأتي من المشككين: يعد الأميركي مايكل جوردان أحد أعظم لاعبي كرة السلة على مدار التاريخ. عند اعتزاله توجه جوردان بشكره لمنتقديه والمشككين به باعتبارهم شكلوا أكبر حافز دفعه لتحقيق ما حققه طوال سنوات لعبه. جوردان تخيل المشككين بقدراته أنهم عقبات وكان في مبارياته يسعى لتجاوزهم الأمر الذي جعله يكمل غالبية مبارياته وهو في قمة طاقاته نظرا للحافز النابع من داخله الذي أوجده من يشككون به.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات