عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    30-Mar-2018

حكاية صورة .. «محمد الطويل» مصور فوتوغرافي لأول فيلم أردني

  وليد سليمان

 
الراي «محمد الطويل» هو مصور عريق صاحب ستوديو سبورت على درج سينما بسمان بعمان.. حيث كان المصور الفوتوغرافي المرافق للفيلم السينمائي الاردني الأول (صراع في جرش) الذي تم اخراجه وعرضه في صالات السينما الاردنية في العام 1957.
وهذا الفيلم يؤرخ لبدء تاريخ ومسيرة السينما الاردنية.. ذلك رغم الامكانيات البسيطة والمتواضعة جداً التي عمل ضمنها فريق هذا الفيلم المحلي.
ويتذكر محمد الطويل قائلا: ‹›لقد ظهر اسمي في بداية عرض الفيلم كمصور فوتوغرافي فقط، مع اسماء الممثلين والفنيين الآخرين في الفيلم». وكانت قصته تدور حول سائحة اجنبية تزور الاردن.. وفي جرش تحاول عصابة اختطافها والاستيلاء على اموالها، فيصدهم بعض الشباب النشامى (ابطال الفيلم) ويحدث الصراع بين المجموعة الخيرة والمجموعة الشريرة حتى يتم تغلب الخير على الشر.
ومما يذكره ان التصوير تم في مواقع مختلفة منها : جرش ومناطق شبه صحراوية خارج جنوب عمان
ومناطق أخرى من الاردن.
الفيلم كان صامتاً.. او دُبلج فيما بعد.. ومما قرأناه سابقاً في بعض المراجع السينمائية : ان «ابراهيم حسن سرحان « هو مخرج سينمائي كان احد الشباب الطموحين في تحقيق سينما اردنية، وساهم بانتاج واخراج فيلم صراع في جرش ووضع اسم (واصف الشيخ ياسين) مخرجاً للفيلم، في حين كان (سرحان) هو المخرج الحقيقي للفيلم، وكان له دور ريادي في البواكير الاولى لصناعة السينما في الاردن وفلسطين!.
وهنا يعلق محمد الطويل معدلاً بعض المعلومات قائلا: ان ابراهيم حسن سرحان هو مصور الفيلم، وان
المخرج الحقيقي لهذا الفيلم هو (محمد الهندي)، وان ابطال الفيلم هم : (واصف الشيخ ياسين) و(احمد القرا) و(ابو سمرة) و(صبحي النجار).
 
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات