عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    26-Oct-2018

تفاصيل حادثة الأغوار .. ارتفاع عدد الوفيات الى 21

 عمون - ارتفعت أعداد الوفيات في حادثة الاغوار إلى 21 وفاة، بعد استئناف عمليات البحث والانقاذ صباح الجمعة.

 
واضافت المصادر ان الكوادر المختصة المشاركة تمكنت من انقاذ 35 شخصا.
 
واشارت مصادر الدفاع المدني الى ان 44 طالبا ومرافقا كانوا في الرحلة المدرسية منهم 37 طالبا.
 
وقال وزير الصحة غازي الزبن لـ عمون إنه تم نقل الاصابات بين مستشفى السلط والبشير ولم يتبقى في مستشفى الشونة الجنوبية الا مصاب واحد.
 
واشار الى انه تم نقل الوفيات الـ 18 الى الطب الشرعي في مستشفى البشير وتم التعرف على 11 منها و7 وفيات غير معروفين، ووفاتان من سكان المنطقة.
 
وبين ان 35 اصابة من اصل 42 غادروا المستشفيات.
 
وكانت السيول داهمت أحد الجسور خلال اصطفاف حافلة تحمل الطلاب في رحلة الى منطقة البحر الميت والاغوار، الى جانب الجسر، ما ادى الى انهياره وجرف الحافلة والطلبة جراء السيول. 
 
وتوجه رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز الى منطقة البحر الميت للوقوف ميدانيا على جهود إنقاذ طلبة مدرسة ومعلمين ومواطنين داهمتهم السيول.
 
وكان تابع رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز خلال اتصال هاتفي مع المدير العام للدفاع المدني اللواء مصطفى البزايعة أوضاع طلبة مدرسة داهمتهم السيول. 
 
واجرى رئيس الوزراء اتصالات هاتفية مع وزراء الداخلية والبلديات والاشغال العامة والاسكان وشدد على ضرورة التعامل مع الحادث باقصى درجات الاهتمام والسرعة وتوفير الاليات والقوى البشرية اللازمة حفاظا على سلامة الطلبة والمعلمين المرافقين والمواطنين في المنطقة. 
 
واوعز رئيس الوزراء الى كافة الاجهزة المدنية والعسكرية بالتحرك الفوري الى الموقع ومتابعة الحادث ميدانيا حيث يتواجد حاليا وزير الاشغال العامة والاسكان ومدير عام الدفاع المدني في موقع الحادث لمتابعة جهود الانقاذ والبحث عن المفقودين. 
 
وتم ارسال طائرات هيلوكبتر وتحريك اليات من وزارات البلديات والاشغال العامة وشركة البوتاس العربية للتعامل مع الحادث.
 
تبلغت غرفة عمليات دفاع مدني البلقاء ظهر يوم أمس الخميس عن وجود أشخاص داهمتهم المياه في منطقة البحر الميت جسر سيل زرقاء ماعين حيث تحركت كوادر الدفاع المدني إلى موقع الحادث وتبين انه نتيجة غزارة الأمطار وارتفاع منسوب المياه تشكلت السيول التي داهمت مجموعة من الطلاب والمعلمات ومن المشرفين المرافقين لهم في الموقع في رحلة مدرسية بالإضافة إلى مداهمة عدد من المواطنين.
 
وباشرت كوادر الدفاع المدني عمليات الإنقاذ من خلال فرق الغطاسين وفريق البحث والإنقاذ الأردني وعدد كبير من الآليات والمعدات المتخصصة وبإشراف مباشر من مدير عام الدفاع المدني اللواء مصطفى البزايعة وبمشاركة قوات البحرية الملكية والجيش العربي والأمن العام والدرك والخدمات الطبية الملكية ووزارة الإشغال العامة ووزارة البلديات بالإضافة إلى عدد من المروحيات العمودية التابعة لسلاح الجو الملكي ومتطوعي الدفاع المدني من فريق الدفع الرباعي.
 
ومازالت عمليات البحث والإنقاذ والتفتيش مستمرة لغاية هذه اللحظة للتأكد من عدم وجود أي أشخاص مفقودين مع العلم أن وعورة المنطقة وغزارة الأمطار وتشكل السيول وما رافقها من طمي وأتربة وحدوث بعض الانهيارات في المنطقة كانت سبباً بإعاقة عمليات البحث والتمشيط , حيث تمكنت الفرق المشاركة من إنقاذ (35) شخصا وصفت حالتهم بين المتوسطة والبسيطة فيما تم انتشال (21) وفاة.
 
وقد تابع عمليات الإنقاذ والتعامل مع الحادث أولا بأول جلالة القائد الأعلى الملك عبدالله الثاني من خلال الاتصال مع المسؤولين المتواجدين في موقع الحادث مشيداً بالجهود المبذولة من كافة أجهزة الدولة العسكرية والمدنية وداعيا إلى استمرارها بنفس النسق لحين الانتهاء من التعامل مع مجريات الحادث .
 
واشرف ميدانيا على عمليات البحث والإنقاذ رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز ووزير الداخلية سمير المبيضين ورئيس هيئة الأركان المشتركة ومدير الأمن العام ومدير الدرك .
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات