عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    27-Apr-2018

حكاية صورة .. (عبد الباسط عبد الصمد) عندما زار عمان في الستينيات

 وليد سليمان

الراي - الشيخ عبد الباسط عبد الصمد من مشاهير المقرئين في العالم، والذي رحل في العام 1989 ،كان في ستينات وسبعينات القرن الماضي من أشهر أعلام مصر والوطن العربي عبر الإذاعات العربية والتلفزيونات والصحافة - لقد كان - نجماً جماهيرياً - ينافس دون قصد مشاهير الأدب والفن والفكر والصحافة والسياسة في مصر.. وذلك بسبب صوته الساحرالذي يتلو به آيات القرآن الكريم.. حيث كان يجذب آذان وقلوب ونفوس المستمعين له بصفاء وتجلٍ روحاني عجيب.
وفي الاعوام 1964و 1965 و1967 كان الشيخ عبد الباسط يزور الاردن وبالذات عند حلول شهر رمضان المبارك بدعوة من الحكومة الاردنية، ليقرأ سور الكتاب الحكيم على مسامع الاردنيين في كلٍ من الاذاعة الاردنية، والمسجد الحسيني في عمان، وفي مسجد اربد الشرقي في اربد، وفي المسجد الاقصى في القدس.
وعندما أخذ الشيخ عبد الباسط عام 1964 يقرأ القرآن بصوت حنجرته الذهبية في المسجد الحسيني في عمان.. فقد فاض المسجد بالمستمعين له حتى ملأوا قاعات المسجد والساحة الخارجية والشوارع المحيطة بالمسجد، ومنهم من كان يقف تحت المطر ليستمعوا إلى المقرئ الشهير بصوته الذي نقلته مكبرات الصوت عبر أرجاء عمان كلها آنذاك
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات