عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    07-May-2017

القوات العراقية تتوغل في مناطق جديدة غرب الموصل
 
الموصل (العراق) - أعلن مسؤول أمني عراقي، أمس، أن قواته قتلت عددا من عناصر "داعش" في توغل جديد بمنطقة الهرمات شمال الجانب الغربي لمدينة الموصل شمال العراق.
وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان إن قواته " قتلت 15 عنصرا من "داعش" ودمرت 8 عجلات مفخخة في المحور الشمالي للجانب الغربي لمدينة الموصل".
وأكد أن "قوات الرد السريع تمكنت من التوغل لمسافة 500 متر في محور الهرمات شمال غرب الموصل واستعادت العديد من المباني من سيطرة "داعش"".
وجاء التقدم بعد يومين على إعلان وزارة الدفاع فتح جبهة جديدة من الطرف الشمالي للجانب الغربي للموصل، للانقضاض على تنظيم  "داعش"  فيما تبقى من أحياء بالمدينة. وفي الشأن ذاته، قال النقيب حيدر علي الوائلي، من الفرقة المدرعة التاسعة، إن "عناصر "داعش" دأبوا على التحصن بالجوامع والمساجد واستهداف قواتنا".
وأضاف، "كما اتخذوا البعض منها كمخازن للعتاد والمؤن والعبوات الناسفة وغير ذلك".
ورافق العمليات العسكرية الجديدة صباح أمس نزوح مئات المدنيين من مناطقهم مع تصاعد حدة الاشتباكات المسلحة.
وقال النقيب جبار حسن إن "أكثر من 400 مدني وصلوا إلى مناطق خاضعة لسيطرة قوات الشرطة الاتحادية، ضمن محور شمال الجانب الغربي للموصل"، مضيفا أن "بعضهم تعرض لإصابات جراء الاشتباكات المسلحة وتم إسعافهم من قبل الفرق الطبية العسكرية".
وأوضح حسن أنهم "عززوا تواجد القناصين ضمن الخطوط الأمامية لاستهداف أي تواجد لقناصي "داعش" بعد مقتل ضابط في الشرطة الاتحادية يوم أمس يحمل رتبة رائد".
والمتشددون محاصرون الآن في الطرف الشمالي الغربي من الموصل الذي يضم المدينة القديمة وجامع النوري الكبير الذي ترفرف راية التنظيم السوداء على مئذنته المائلة منذ حزيران (يوني) 2014.
وهو أيضا المسجد الذي ظهر زعيم التنظيم أبوبكر البغدادي على منبره معلنا دولة الخلافة المزعومة وتكتسي السيطرة عليه رمزية كبيرة.
وتشن القوات العراقية منذ تشرين الأول(أكتوبر) الماضي عملية عسكرية واسعة لطرد داعش من الموصل، وهي آخر المعاقل الكبيرة للتنظيم في العراق.
واستعادت القوات الحكومية النصف الشرقي من المدينة في كانون الثاني (يناير) الماضي، ومن ثم تقاتل منذ  شباط (فبراير) الماضي لانتزاع النصف الغربي.-(ا ف ب)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات