عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    11-Feb-2018

"القراءة والحساب" مبادرة لترسيخ منهجيات وسياسات لدى الأطفال في التعليم

 

معتصم الرقاد
 
عمان-الغد-  جاءت مبادرة "القراءة والحساب للصفوف المبكرة" لترسيخ منهجيات وسياسات وممارسات تعلم القراءة والحساب عند طلاب الصفوف المبكرة.
وقال القائمون على المبادرة، إن المسح الوطني للقراءة والكتابة والحساب الذي تم إجراؤه في الأردن العام 2012 بدعم من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، أظهر أن معظم الأطفال المُسجلين بالصفوف المُبكرة في المدارس الحكومية لا يستطيعون القراءة باستيعاب أو حل مسائل الحساب مع الفهم.
وعقب نشر نتائج المسح الوطني للعام 2012، بادرت وزراة التربية والتعليم بدعم من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في تنفيذ التدخل التجريبي الرامي إلى تحسين أداء القراءة والحساب للصفوف المُبكرة، وقد أظهر المسح الوطني الذي تم إجراؤه في العام 2014 نجاح هذا التدخل التجريبي في تحسين مهارات طلاب الصفوف المُبكرة في القراءة والحساب.
ولتحقيق الهدف الرئيس لمبادرة القراءة والحساب للصفوف المبكرة المتمثل في تمكُّن 55 % من جميع الطلبة للصفوف المبكرة بالمدارس الحكومية من القراءة باستيعاب وحل مسائل الحسابية بفهم، قام فريق عمل مبادرة القراءة والحساب للصفوف المبكرة بالتعاون مع حكومة الأردن وUSAID/الأردن وUKAID بتنفيذ المبادرة.
هذا وتُعد مبادرة "القراءة والحساب" للصفوف المبكرة مبادرة وطنية تبنتها وزارة التربية والتعليم، وتم إطلاقها من قبل جلالة الملكة رانيا العبد الله، في شهر نيسان (إبريل) من العام 2015. وبالإضافة إلى تحسين الأداء في القراءة والحساب، يُعنى هذا البرنامج أيضاً بضمان دمج مواضيع النوع الاجتماعي والإعاقات واللاجئين في مختلف الأنشطة والمخرجات.
وتهدف المبادرة، بحسب القائمين عليها، إلى تنمية حب القراءة لدى الأطفال في الصفوف المبكرة، وتشجيعهم على القراءة الجهرية، ويكمن دور "نحن نحب القراءة" بتشجيع الأطفال على ممارسة القراءة بهدف الاستمتاع إلى جانب التعلم؛ حيث تدفع الأطفال إلى التساؤل عن أفعالهم وطريقة تفكيرهم، كما تعمل على تدريب مجموعة من المتطوعين على القراءة الجهرية للأطفال والتي تحفر طرقا في عقل الطفل، مما يحفز مخيلته ويقوي إبداعه ويخلق ذكرى ويجعل العلاقات الإنسانية أجمل.
كما ستقوم المبادرة بإنشاء 1000 مكتبة مجتمعية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في محيط المدارس التي يتم تنفيذ مبادرة القراءة والحساب فيها وتوزيع المتطوعين لقراءة القصص لطلاب تلك المدارس من الصفوف المبكرة.
وتعمل المبادرة بالشراكة مع الكادر العربي لتطوير وتحديث التعليم (كادر) والخبرة في قيادة وإدارة تدريب المعلمين من صفوف الروضة الثانية وحتى الصف الثالث سواء تدريبا رسميا أو دعما ومساندة ميدانية أثناء العمل، إضافة إلى المساندة في بناء القدرة المؤسسية لوزارة التربية والتعليم من أجل توفير تدريب فعال للمعلمين؛ وتعمل المبادرة أيضا مع أكاديمية الملكة رانيا للتعليم، على تطوير المواد التعليمية وأدوات تقييم ممأسسة، بما يتماشى مع أهداف المبادرة ومنهجيات وأساليب التدريس بفاعلية.
 
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات