عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    27-May-2017

صدور كتاب «روائع الأمثال في بلاد الشام من التراث العربي/ الأردن»

الدستور
 
صدر حديثاً كتاب بعنوان «روائع الأمثال في بلاد الشام من التراث العربي (الأردن)»/ الجزء الثاني، للكاتب والفنان التشكيلي مطلق أحمد ملحم في عمان والكتاب بمثابة توثيق المشوار التراثي والتاريخي الطويل للأمثال الشعبية في المملكة الأردنية الهاشمية، وما تمتلكه من مخزون تراثي يعكس تاريخ الإنسان على هذه الأرض المباركة عبر العصور، ووضع بصماته في صنع التاريخ الإنساني وقوة تأثيره في الحضارات الأخرى انطلاقاً من الموقع الجغرافي الذي تمتاز به المملكة، وعلاقتها السلمية والثقافية والاقتصادية بين كافة الشعوب باعتبارها جسراً للتواصل الحضاري بينها، والعادات والتقاليد العربية الأصيلة في بلاد الشام ستجدها مجتمعة في الأردن، خاصة ما يتعلق بالعادات المتعلقة بالكرم والجود وحسن الاستقبال وطيب المعاملة داخل المجتمع الأردني ومع الزائر أيضاُ، قد تجد بعض الفوارق البسيطة من اختلاف ما بين الأردن وبعض البلدان العربية المحيطة به، ولكن التجانس والتمازج في ثقافته شيء يمتاز به الأردن بحكم التواصل الاجتماعي والتجاري.
 
استطاع الكاتب من جمع الكم الهائل من الأمثال الشعبية الأردنية بكل حكمة وصراحة وتوثيقها بطريقة سلسة مدعمة بالقصص والحكايات والصور والرسوم التعبيرية بشكل مبتكر، والتي تشكل جزء من تراثنا العربي الأصيل، وتعبيراً صادقاً لحياة آبائنا وأجدادنا الأوائل ولأهلنا في الحاضر، حيث يدور تناولها بين ألسنة الأهل في الصحراء، والبادية، والريف، والمدينة، وتمتاز هذه الامثال ببساطة المعنى، وسلاسة الكلمات والعفوية وفق الحدث، تقال بدون تكلف أو تصنع تقليدي.
 
هذا الكتاب والذي يشكل النتاج التاسع في تجربة المؤلف التوثيقية والنقدية في مجال التراث والفنون التشكيلية، حيث يعتبر كتابة الأمثال الشعبية بهذا الأسلوب المبتكر علامة بارزة في توثيق التراث الشعبي الأردني، ففي الأمثال تعبير عن أصالة التمسك بالعادات والتقاليد والأرض، وملاحظة سهولة نطقه، فهي نتاج تجارب وخبرة متلازمة مع بيئتنا، وغناها بالتراث الإنساني، وتنوع البيئة الجغرافية فيه.
 
تمكن الكاتب مطلق ملحم من بيان حقيقة أن الأردن احدى مناطق بلاد الشام المتمسك بهويته وأصوله العربية، وتقاليده التي يفتخر بها أمام المجتمعات الأخرى في العالم، وتُراثنا العربي الذي نعتز به رغم فطور الانتباه عبر وسائل الإعلام خلال هذه الفترة بما يخص ارثنا الكبير..

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات