عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    10-May-2018

"ملتقى الإبداع" يحتضن مطرزات وإكسسوارات شرقية

 

معتصم الرقاد
 
عمان-الغد-  احتضن "ملتقى الابداع" مجموعة متنوعة من المشغولات اليدوية، المطرزات الشرقية، والاكسسوارات والتحف، وغيرها من المنتجات غير التقليدية والتي لا تتوفر في السوق المحلي، والذي افتتح بمناسبة اقتراب حلول الشهر الفضيل في فندق البروستول.
وظهرت خلال البازار ابداعات لمجموعة من المواهب التي تتناسب مع روحانية الشهر الفضيل، في مجالات الرسم على الزجاج والفخار والصواني، والصناديق الخشبية المصنوعة يدويا، إلى جانب الحرف اليدوية والجلديات المتميزة والأثواب والملابس.
وتقول منظمة البازار يمنى الحياري احتفالا بقدوم شهر رمضان، عاد البازار بمقتنيات وأفكار جديدة، وبألوان صيفية وعصرية جميلة غير موجودة في مكان آخر.
ويحتوي البازار، كما تشير الحياري، على الكثير من النماذج والرموز التي ترتبط بالشهر الكريم، كالهلال والفانوس والشموع، وهي من أهم المظاهر المبهجة التي يحتفى بها في شهر البركة والصوم، عدا عن الملابس والاكسسوارات المنزلية والنسائية؛ إذ يضم البازار أكثر من 200 منتج لزينة احتفالات رمضان ولوازم الشهر من نجوم تتلألأ، وزخارف مزركشة وأشكال نحاسية وخشبية وغيرها.
وتشير إلى أن أكثر من 80 سيدة يعملن في البازار، أسهمن في تقديم الابتكارات الجديدة، وصناعة بعض المواد من أطعمة مفيدة، كالتمور والفواكه المجففة والمكسرات والمعجنات؛ إذ إن معظم المنتجات مصنوعة بأياد نسوية مبتكرة ومبدعة، بهدف خلق فرص عمل جديدة للمرأة الأردنية. وتوزع البازار على مجموعة من الزوايا، ففي ركن البورسلان، تتم صناعة الاكسسوارات المنزلية وغيرها من الأعمال التي تصب في تزيين المنزل، التي تقدم إلى الجمهور بطريقة مميزة، وتلبي احتياجات المنزل وتخدم جميع الأذواق، بحسب ما تقول صاحبة الركن فرح عبدالله.
وتؤكد الحياري أن البازار ينسجم مع متطلبات الأسرة كاملة وبخاصة الأطفال؛ حيث جاءت الزينة بطريقة عصرية ومبتكرة وتدخل البهجة إلى قلوب الصغار، كما تلعب دورا كبيرا في ديكور المنزل، وكذلك في معرفة الأطفال بالأطعمة والأغذية الرمضانية مثل؛ التمور عندما تقدم في أطباق تنسجم مع الموسم، وفي البازار يقوم بعض الأطفال بالمرور بين الجمهور لمساعدتهم على تقديم المنتوجات بشكل أفضل.
وقالت إن هناك سيدات يعملن على تطوير أنفسهن بشكل جميل؛ حيث يقدمن في كل عام ما هو جديد ومبتكر.
وترى أن الأعمال تمتاز بالرقي والإبداع، وبوجود أطعمة شهية ومتنوعة من حلويات مغربية، ومأكولات بيتية من معجنات وحلويات وسلطات متنوعة تتناسب مع شهر رمضان المبارك والتي قدمتها هديل مصطفى.
من جهتها، تقول ديالا دبابنة "يتضمن هذا البازار أفكارا جديدة للزينة الرمضانية"، لتتناسب مع جميع الأذواق؛ حيث قدمت من خلال البازار مجموعة حديثة من التصاميم للزينة الرمضانية، نظرا لإقبال الناس الشديد عليها وعلى التحضيرات الرمضانية من خلال الحفر على الزجاج.
وقدمت عروب حوراني  إكسسوارات لأحجار كريمة وكريستال وخواتم وميداليات، ومن بين المشاركين كانت نبيلة البيطار التي قدمت مطرزات وأعمال كروشيه تتناسب مع روحانية الشهر الفضيل بأشكال عصرية.
أما أريج عطاري، فشاركت بالبازار من خلال الرسم على الخزف والفسيفساء بإتقان ودقة عاليتين للفت انتباه الزائرين إلى البازار، وأشكال مميزة من الشمع بروائح جميلة.
وكانت هناك طاولة لرسم الحناء لدى رانيا الظاهر التي بدأت برسم الحناء لزوار البازار بفن واتقان نال إعجاب الفتيات للدقة والابداع التي تتمتع بها.
وضم البازار ركنا مخصصا للأطعمة والمشروبات التي قامت بصنعها كذلك سيدات من منازلهن.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات