عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    11-Aug-2017

القمر يبدد وضوح ظاهرة الزخات النيزكية

 

باريس- تبلغ ظاهرة الزخات النيزكية التي تحديث في صيف كل عام ذروتها يوم السبت، لكن سطوع القمر قد يبدد من وضوحها ويقوض فرحة هواة مراقبة السماء، بحسب ما قال علماء فضاء.
وهذه الزخات النيزكية تسببها حبيبات من الغبار مصدرها الركام الذي خلّفه المذنب "109 بي/سويفت-تاتل".
ويمر كوكب الأرض، في دورته حول الشمس، في سحابة الركام هذه كل صيف، وتدخل الحبيبات في الغلاف الجوي للأرض حيث تحترق وتسبب وميضا يجذب عشاق الظواهر الفضائية.
ويمكن مشاهدة الزخات النيزكية بين السابع عشر من تموز/يوليو والرابع والعشرين من آب/أغسطس، لكن ذروتها ستكون يوم السبت.
إلا أن هذه الظاهرة لن تكون واضحة كما كانت في العام 2016، والسبب في ذلك سطوع القمر.
وقال روبرت ماسي المدير التنفيذي للجمعية الملكية لعلوم الفضاء في لندن "هذه السنة ليست جيدة لظاهرة الزخات النيزكية، قد لا نشاهد منها سوى عشرين وميضا في الساعة الواحدة"، أي اقل بخمس مرات مما كان يُرى في بعض السنوات في وقت الذروة.
فالقمر سيكون ساطعا بنسبة 72 %، وسيحول ذلك دون أن تكون ظاهرة الزخات النيزكية واضحة جدا.(أ ف ب) 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات