عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    26-Aug-2017

دراسة حول «دور المنظمات الدولية في ثورات الربيع العربي» للدكتور أيمن العمري

 صدر حديثا عن وزارة الثقافة ضمن سلسلة جوائز وزارة الثقافة للإبداع  دراسة بعنوان «دور المنظمات الدولية في ثورات الربيع العربي» للدكتور أيمن علي العمري.

وهدفت الدراسة الى التعرف الى واقع المنظمات الدولية من خلال دورها في ثورات الربيع العربي، وفقا لظهور الاتجاهات الجديدة المتعلقة باتساع تدخل المنظمات الدولية والإقليمية في الشؤون الداخلية للدول تحت ذريعة حماية حقوق الإنسان، والتعرف إلى قرارات وبيانات المنظمات الدولية والإقليمية ومعرفة مضامينها، والى انجازات بعض المنظمات الانسانية في تقديم المساعدة للضحايا نتيجة التصادم بين ثورات الربيع العربي والحكومات.
وكما سعت الى التعرف الى إنجازات منظمات حقوق الانسان في الحد من انتهاكات حقوق والانسان نتيجة هذا التصادم، ومقارنة أدوار المنظمات في الثورات العربية ومحاولة استشراف الدور المحتمل لتلك المنظمات في الاحتجاجات الشعبية مستقبلا.
واستخدم الباحث منهجية متكاملة لمعالجة الموضوع للإلمام بمختلف جوانبه من خلال المواءمة ما بين المنهج الوصفي التاريخي والمنهج التحليلي القائم على تحليل المضمون، لتقديم مزيد من الفهم لواقع المنظمات الدولية من خلال وصف دورها عن طريق سرد الأحداث التاريخية.
وكشفت الدراسة ارتفاع نسبة المضامين السياسية في القرارات  والبينات الصادرة عن المنظمات الدولية والاقليمية بسبب الطبيعة السياسية للازمات الناتجة عن الربيع العربي، والتي تلفت الانتباه الى اهمية الأسباب السياسية المتمثلة بغياب الحرية والعدالة والديموقراطية والتعبير ووجود القمع والظلم في اندلاع ثورات الربيع العربي والعمل على معالجة تلك الاسباب.
وتوصلت الدراسة الى توضيح أهمية جهود بناء السلام عن طريق الحماية الاستباقية، وأثر غياب تلك الحماية بالتسبب في ثورات الربيع العربي، وذلك مما يوجب على هذه المنظمات والدول الانتباه مستقبلا للعمل على تعزيز بناء تلك الحماية الوقائية. (بترا)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات