عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    12-Feb-2018

مفتي الجيش العربي: التطرف نتاج عوامل متعددة

 قال مفتي القوات المسلحة الأردنية العميد ماجد الدراوشة "إن التطرف هو نتاج عوامل متعددة فالظلم والفقر والإقصاء والحجر على الفكر ومنح اللادينيين هامش حرية زائدة للنيل من الثوابت الدينية، كل ذلك يصب في إذكاء التطرف".

جاء ذلك خلال افتتاح دورة تدريبية بكلية الأمير الحسن للعلوم الإسلامية أمس، بعنوان "مكافحة التطرف الفكري المتقدمة للضباط رقم 2" بمشاركة ضباط من مختلف صنوف القوات المسلحة – الجيش العربي والأجهزة الأمنية وضباط من السعودية وبحضور عميد الكلية.
وأضاف أن هذه الدورة تعنى بالدرجة الأولى بالجانب الفكري الذي نسب للدين ظلما وعدوانا، موضحا أن الإسلام هو دين الرحمة والسلام والتعايش، ويرفض كل أشكال التشدد والتنطع، فالمتطرف إما إنسان مريض في عقله أو جاهل، وهذه الدورة جاءت لعلاج هذا الوباء السرطاني، وسيتم التركيز على مفاهيم أسيء فهمها كالحاكمية والولاء والبراء والجهاد وأحكام الردة والسياسة الشرعية والإمامة والبيعة.
وبين أن العلم هو السلاح الوحيد الفعال بمواجهة التطرف الفكري، وإن واجب كل من الدارسين والمدرسين أن يفعل العملية التعليمية بالحوار الهادف البناء.
وتهدف الدورة التي تستمر لمدة أسبوع لتعريف المشاركين على خطورة التكفير وكيف حذر العلماء منه، ومعنى البدعة والولاء والبراء والجهاد وانواعه وحكمه وضوابطه، إضافة لموضوعات مختلفة. -(بترا)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات