عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    03-Jan-2017

إطلاق كتاب "أبوغزالة الصعود إلى القمة" بمركز الأهرام للنشر

 

عمان – أعلن في احتفال نظم في مركز الأهرام للنشر عن صدور كتاب "طلال أبوغزالة الصعود إلى القمة"، للكاتب الصحفي ماهر مقلد مدير تحرير جريدة الأهرام.
وحسب بيان صحفي عن مجموعة طلال أبو غزالة جاء الاحتفال برعاية الأمين العام الاسبق للجامعة العربية الدكتور عمرو موسى وحشد من رموز المجتمع المصري في مجالات الفكر والسياسة والاقتصاد والإعلام.
وشهدت الاحتفالية إشادات كبيرة بدور طلال أبوغزالة وتقديراً لرسالته المهنية والإنسانية، التي عكستها مجمل إنجازاته في العديد من المجالات .
وعبر موسى عن القيم العميقة التي جسدها كتاب "طلال أبوغزالة الصعود إلى القمة" كرمز عربي يدعو للفخر والأمل والزهو، مشيرا إلى أن حرصه البالغ على أن يكون إطلاق الكتاب برعايته جاء بعد أن طالع محتوياته وقرأ وصف المؤلف لشخصية أبوغزالة، والتعرف على المحطات المهمة في مشواره ومدى اعتزازه بعروبته واحترامه في كل الأوقات لقيم العمل والمثابرة، حتى بلغ مراتب تدعو كل عربي أن يفتخر بما وصل إليه من مكانة ومسؤولية.
وتوقف عمرو موسى في كلمته عند محطات فارقة في مسيرة أبوغزالة خاصة تلك الحقبة التي تؤرخ للتهجير القسري من فلسطين العام 1948 وإقامة أبوغزالة في مدينة صيدا جنوب لبنان، وهي المرحلة التي برع فيها في مراحل التعليم والعمل وكان مسؤولا تحمل جسام المهام في عمر الطفولة.
واشار إلى نجاح مجموعة طلال أبوغزالة كواحدة من كبريات المؤسسات المهنية في مجالها على مستوى العالم".
من جهته قال رئيس مجلس إدارة الأهرام أحمد النجار إن كتاب طلال أبوغزالة الصعود إلى القمة" من نوعية الكتب التي لا يمكن لمسؤول في دور النشر أن يتردد في إصداره، لأنه كتاب يروى قصة نجاح عظيمة، ويكشف عن روح قوية في التمسك بالنجاح والمثابرة والتحدي.
وقال المؤلف ماهر مقلد، إنه عاش رحلة ممتعة طوال أكثر من ثمانية عشر شهرا خلال مراحل إعداده، تعرَّف فيها على طاقات إيجابية في شخصية طلال أبوغزالة، ترمز دوماً إلى الخير والعطاء والتحدي وعدم قبول أنصاف الحلول.
وكشف مؤلف الكتاب عن أن سيرة حياة طلال أبوغزالة لم تكن مجرد تجربة في الكتابة تروى قصة نجاح وتفوق، وإنما كانت قصة إنسانية خالدة في التاريخ تجاوزت الصعاب الكبرى والمنحنيات الخطيرة، وتغلبت على فقدان الوطن فلسطين بالأمل في حق العودة ومواجهة الآخر في كل المحافل، بسلاح المعرفة والعلم والتحدي وتبوأ المرتبة الأعلى بترشيح أهل القرار والحكماء.
من جانبه تناول الدكتور أبوغزالة المكانة التي تحتلها مصر ومؤسسة الأهرام في وجدانه بل وفي وجدان كل عربي، وعن علاقته الوثيقة التي كانت تربطه بمحمد حسنين هيكل وريادة مؤسسة الأهرام، وعن أهمية صنع المعرفة ووصف هذا الاحتفاء بالكتاب باليوم التاريخي في مسيرته.
ووجّه أبوغزالة شكره لمؤسسة الأهرام ومركز الأهرام للنشر على إصدار كتاب يروي سيرته وعلى تنظيم الاحتفال متناولا طموحاته بقوله كان لديّ طموح كبير في أن أصبح أكبر شركة في الدنيا، فالطموح مهم ولكن الّذي يحقّق النجاح هو التّخطيط والإرادة والتخصُّص، وبالفعل أصبحنا أكبر شركة للتّرجمة في العالم، كما أصبحنا أكبر شركة حماية ملكية فكرية في العالم أيضا".-(بترا)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات