عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    29-Aug-2018

31 عاماً على استشهاد ناجي العلي

 

الدوحة-الغد-  الفن هو البندقية والحبر رصاصها، بهذا اقتنع ناجي العلي، رسام الكاريكاتير الفلسطيني وراح يخوض حربه شاهدا وشهيدا، موجها رصاصات وريثه الرمزي "حنظلة".
 
وعندما سُئل ناجي العلي عن موعد رؤية وجه حنظلة أجاب: عندما تصبح الكرامة العربية غير مهددة، وعندما يسترد الإنسان العربي شعوره بحريته وإنسانيته.
 
31 سنة على استشهاد رسام الكاريكاتير الفلسطيني "ناجي العلي"، ومازال الغموض حتى الآن يكتنف سبب اغتياله، إذ لقي مصرعه عن عمر يناهز 51 عاما بعد أسابيع قليلة من إطلاق النار عليه في 22 يوليو/ تموز 1987 في بريطانيا.
 
وكان قد تلقى تهديدات بالقتل بسبب رسومه الكاريكاتيرية التي سخر فيها من سياسات الشرق الأوسط. "الجزيرة"
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات