عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    05-Apr-2018

فنانون: الخط العــربي كنز الحضارة الإسلامية

  الدستور - خالد سامح

ضمن فعاليات ملتقى الشارقة للخط «جوهر»، الذي تنظمه إدارة الشؤون الثقافية  في إمارة الشارقة، أقيمت أمس الأول، جلسة حوارية بعنوان «نقاشات واتجاهات»، شارك فيها عدد من الفنانين المشاركين بأعمالهم الخطية والفنية في ملتقى الشارقة للخط «جوهر»، وتنوعت مشاركاتهم حول أعمالهم المشاركة في الملتقى، ومشاريعهم في فنون الخط في بلدانهم، وانطباعاتهم الخاصة عن تجربتهم في الملتقى.
بدأت الحديث  الدكتورة فينيشيا بورتر من المملكة المتحدة متخصصة في الفن الإسلامي، وهي مسؤولة عن مجموعاته بشكل خاص في العالم العربي وتركيا،، تحدثت عن تنظيمها لمعرض ( كلمة في الفن : فنانون من الشرق الأوسط الحديث) في المتحف البريطاني  عام 2006م، وأقيم مرة ثانية في مركز دبي المالي العالمي عام 2008، وعرضت نماذج لأعمال الفنانين المشاركين في هذا المعرض، وقدمت شرحا موجزا عن اعمال الفنانين.
ثم تحدث الفنان محمد التميمي من تركيا، عن تطور الخط العربي خلال الثلاثين سنة الماضية، وكيف تطور الخط في فن الخط في البلدان العربية، عبر أجيال ثلاثة من الخطاطين، كان الجيل الأول يعتمد على الخط باستخدام القلم فقط، ثم تطور فن الخط لازدياد عدد المعلمين والطلبة، حتى وصل إلى الجيل الثالث الحالي، حيث تعددت فنون الخط،وتطور الاهتمام بالمؤسسات والمراكز المتخصصة في الخط العربي، ثم تحدث عن الشارقة ودولة الإمارات بشكل خاص، وما يحظى به الخط من اهتمام كبير، يحفظ للخط مكانته وتألقه دائما.
أما الفنان كمال أوزتورك من تركيا، وهو مدير جمعية العلوم والثقافة والفنون ( بيكساد )، أوضح أن هذه الجمعية تهدف إلى البحث في قيم العلوم والثقافة والفنون في الحضارة الإسلامية، وحمايتها والتعريف بها، وتعليم وتأهيل الفنانين في مجالات الخط والتذهيب والزخرفة، إلى جانب الموسيقى الكلاسيكية، وتمنح طلابها الشهادات والمنح، وعرض صورا ونماذج لنشاطات الجمعية التي تقيمها في حديقة كانيلجا للحضارة الإسلامية والفنون في اسطنبول، حيث تقام فيها المعارض الفنية، وأعمال ترميم الآثار التاريخية.
كما تحدث كل من الفنانين غالب حويلا، نور صعب، ستيفن ويبر، ديمتري لامونوف، سعيد المدني، هدى أبي فارس، كاميليو روخاس، مصطفى أوغر، وأعربوا جميعا عن جمال تجربتهم وعمقها عبر مشاركتهم في ملتقى الشارقة للخط.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات