عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    10-Sep-2017

منظمة عراقية تقاضي “التحالف الدولي” لمقتل ألفي مدني في الموصل

 الأناضول :  أعلنت عضوة في المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق (منظمة مرتبطة بالبرلمان)، اليوم الأحد، عن تحريك دعوى قضائية ضد التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية بسبب مقتل أكثر من ألفي مدني في معارك بمدينة الموصل (شمال).

 
وقال وحدة الجميلي، في بيان، إنه “نتيجة المعارك وغارات التحالف الدولي ومفخخات “الدولة الإسلامية”، هُدم كل ما كان شاخصا في الجانب الغربي من الموصل من دور ومباني وعمارات سكنية وتجارية، وتم انتشال ما يقارب ألفي جثة من تحت الأنقاض والعدد قابل للزيادة”.
 
وتابعت “قمنا بتحريك الادعاء العام لرفع قضايا على قيادة التحالف الدولي، لإنكاره وجوب تطبيق القانون الإنساني، ولعدم تمييزه بين المدنيين والمجرمين وداعش”.
 
ودعت الجميلي، رئيس الوزراء حيدر العبادي، إلى “فتح تحقيق لإنصاف الضحايا، وتحديد من المسؤول عن زهق أرواح الأبرياء”.
 
من جهته، لفت حسام الدين العبار، عضو مجلس محافظة نينوى، إلى أن “جثث المدنيين ماتزال تحت أنقاض المباني المدمرة خصوصا في المدينة القديمة في الجانب الغربي للموصل، والتي تعرضت إلى دمار شامل”.
 
وأشار العبار، إلى أن “الجهات المعنية تعمل بشكل متواصل لرفع الأنقاض وانتشال الجثث، لكن حجم الدمار كبير جدا ويتطلب وقتا لإنجاز المهمة”.
 
جدير بالذكر أن القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي تمكنت من تحرير الموصل، في العاشر من يوليو/ تموز الماضي، بعد نحو تسعة أشهر من القتال، كما حررت ناحية تلعفر، آخر معقل للتنظيم في نينوى، في أقل من أسبوعين.
 
ورغم أن التقديرات قبل المعركة كانت تفيد بوجود نحو 7 آلاف مقاتل من “داعش” في الموصل، أعلنت خلية الإعلام الحربي التابعة لوزارة الدفاع العراقية مقتل 30 ألفا من مسلحي التنظيم خلال الحملة العسكرية.
 
ويقول ناشطون، إن المصادر الرسمية تتكتم على الحصيلة الحقيقية لهذه الخسائر، خشية تأجيج الرأي العام العراقي، والمنظمات المحلية والدولية المعنية بحقوق الإنسان، وإفراغ النصر على تنظيم “داعش” من مضمونه.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات