عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    24-Nov-2017

أثر وإنسان.. عُمران (لواء الكَرك)في العام 1910) 3-7(؛ أحواُل البلاد الأردنيّةفي أواخر العهد العثماني

 

محمد رفيع
ملاحظات وتنبيه قبل القراءة؛
الراي _ كاتب هذا التقرير الصحفي هو (خليل رفعت الحوراني)، من حوران، وقد كان حينها صحفيا، وبسبب هذه التقارير تمّ اختياره لاحقاً عضوا في (مجلس إدارة حوران) ثم عضوا في (مجلس إدارة سورية)..!؟
_ كُتبت هذه التقارير ونشرت في صحف دمشق العربية في بداية اندلاع (تمرّد الكرك؛ هيّة الكرك)، وأثناء اشتعالها، وقبل قمعها من
قبل السلطات العثمانية بوحشية، بقيادة سامي باشا الفاروقي. وفي هذا التقرير بالذات، هناك تحريض واضح وشديد، وتحامل، على
التمرّد وعلى زعماء عشائر الكرك، وهو ما يكشف حجم حملة التحريض العثمانية الشديدة على الكرك لتبرير قمعها بشدة.
_ يحمل التقرير معلومات نادرة ودقيقة نسبياً عن المنطقة، وعلى الرغم مما فيه من تحريض، فقد آثرت إيراده كاملاً، لما فيه من
معلومات كاشفة، تتجاوز حدود التقرير الصحفي، إلى مستوى يبدو فيه أنه تقرير أمني تحريضي معلن على الكرك وعشائرها المتمردة.
وهو ما يكشف جانباً آخر من (تاريخ هية الكرك).. فأرجو من الجميع تفهّم ذلك، وأخذه بعين الاعتبار أثناء القراءة، وخصوصا الجزء الذي
يحرضّ فيه على سلطة زعماء العشائر ونزع ملكية الأراضي منهم، ويتهم العشائر بعد التعليم والجهل...!؟
_ ملاحظة أخيرة؛ يربط الكاتب بين تمرّد الكرك، وبين خلع السلطان عبد الحميد الثاني تعسّفاً، ومن دون أي دليل، وذلك لمزيد من
التحريض على تمرّد الكرك وتبرير قمعه بقسوة. وربما لهذا السبب (حملة التحريض والتشويه) ارتبط في أذهان البعض أنّه كان هناك
علاقة خاصة بين السلطان عبد الحميد وبين الكرك، وهو غير صحيح..
أحوال لواء الكَرك؛ وأقضيته ونواحيه وحدوده الطبيعية وجباله ووديانه وسكّانه..
_ (أرض قضاء الكرك؛ أراضي بني حميدة وفيها نحو 15 خربة، وعدد بيوت بني حميدة لا يزيد عن 800 بيت؛ أما الأراضي التي بين أرض بني
حميدة وبين أم الرصاص فلا تقل عن 200 ألف دونم، وإنني أفضل هذه الأرض وتربتها على أرض حوران والبلقاء..، أرض عشائر المجالي
وبني حميدة والحجايا والسليط والحباشنة والصخور والصرايرة والطراونة والكُثرربة ووالمعايطة (وغيرهم) فهي تبتدىء من الكرك إلى
الجوف ومن وادي الموجب إلى مغاريب جبل شيحان حتى الغور فالشريعة فبحيرة لوط؛ قسم عظيم منها ،استولى عليه المجالي لا يقل
عن 200 ألف دونم لا يزرعون منها سوى القليل.
_ أشهر القرى الموجودة في تلك الأرض هي؛ روميل مع طور الحشايش 5000 دونم، قصر المجالي 12000 دونم، اللجون 4000 دونم، أبو ترابة
10000 دونم، أريحا 9000 دونم، مسعرة 10000 دونم، خربة الكوم 5000 دونم، خربة القهقهة 4000 دونم، خربة عليان 8000 دونم.. إلخ.
_ والقسم الثاني من هذه الأرض هو ما بين وادي الحسا والكرك حتى بحيرة لوط في الغرب
_ إن ألف جنديّ من جنودنا البواسل بينهم الفارس
والراجل ومعهم بضعة مدافع رشاشة يقدرون بحسن
سلاحهم ودربتهم وشجاعتهم الضرب على أيدي أولئك المتمردين
وعلى أعقابهم إذا بقوا في وادي الفرار..!!!؟).
________
_ هذه مادة وثائقية صحفية، نشرت في صحف دمشق العثمانية العربية بتاريخ؛ 28_12_1910 ،وكتبها (خليل رفعت الحوراني، الذي أصبح
لاحقا عضو مجلس إدارة حوران) عن لواء الكَرك وجواره، وذلك عشية الحملة العسكرية العثمانية، بقيادة الضابط سامي باشا الفاروقي،
لتأديب تمرّد حوران والكرك على الدولة العثمانية.
_ وهي مادة غنية، تشرح الأحوال العمرانية والزراعية والاقتصادية والاجتماعية للواء الكَرك وجواره، وسكانه، من البدو والحضر.
 طباعة  طباعة مع التعلیقات
أثر وإنسان.. - صحیفة الرأي
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات