عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    01-Feb-2018

‘‘حماية تراث السلط‘‘.. مبادرة محلية لحماية المدينة العتيقة

 

منى أبوحمور
 
عمان-الغد-  حماية المسار السياحي لمدينة السلط ومبانيها التراثية وحجارتها العريقة؛ دفع الناشط محمد النسور  للتفكير في مبادرة يقوم من خلالها بالتعريف بمدينة السلط وإلقاء الضوء على المواقع التراثية فيها من خلال فريق تطوعي من أهالي المدينة.
لجنة حماية تراث السلط، مبادرة أطلقتها مجموعة من المتطوعين من أهالي المدينة لحماية تراث المدينة من الإندثار واعادة إحياء المناطق السياحية وتعديل مسار المنطقة السياحي والعمل على تذليل الصعوبات والتحديات التي تحد من إقبال السياح على المدينة.
فكرة المبادرة لاقت إقبالا كبيرا من قبل سكان المدينة من خلال الترويج لها عبر مواقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، الذين أبدوا إستعدادهم للقيام بأي دور من شأنه إعادة الألق للأماكن السياحية والتراثية في السلط.
يقول النسور "أردنا من خلال هذه المبادرة توحيد الهدف والجهد وهو إعادة المسار السياحي الصحيح للمدينة"، آسفا من الوضع الذي تقبع تحته المناطق التراثية والسياحية ، وسط غياب رقابي من قبل الجهات الخدماتية الرسمية في المنطقة، ما دفع مجموعة من الناشطين في التفكير جديا في إيجاد آلية للتغلب على هذه المشكلة من خلال هذه المبادرة.
من جهة أخرى إنبثق عن المبادرة بحسب النسور مجموعة من اللجان منها الإجتماعية، الثقافية، الإعلامية والمحلية لتكون نقطة وصل بين المواطن والمسؤول على إختلاف موقعه، وممارسة الدور الرقابي والتعريف بثقافة المدينة وحضارتها.
ويبين النسور أن هنالك تقصيرا من بعض المسؤولين تجاه القيمة التراثية للمدينة ونظافتها، حيث يشكل تراكم النفايات في مناطق قريبة من المدينة التراثية من الأسباب الطاردة للسياحة الداخلية في المدينة.
ويضيف "عدم وجود تعريف بمعالم المدينة وبروشورات للتعريف بالسلط يعتبر تقصيرا بحق المدينة"، لافتا إلى أن تردي البنية التحتية وتصدع الشوارع وفيضانها بالماء باستمرار، حد من الترويج للمدينة.
لجنة حماية التراث مبادرة إنطلقت من حاجة أهالي المنطقة لوضع مسار سياحي للمدينة  للتعاون والتواصل مع الجهات المعنية سواء كانت وزارة الأوقاف، وزارة السياحة،  البلدية، مديرية الأشغال العامة  الأشغال، منطلقة للعمل الميداني تحت عنوان المبادرة. تجاوب كثير من المسؤولين مع القائمين على المبادرة من أهم الأمور التي سهلت عملها، متابعا" السلط جميلة جدا وتتطلب من أهلها تكاتف الجهود لحماية مسارها السياحي وحماية تراثها".  ويسلط النسور من خلال المبادرة الضوء على الأخطاء مثل مكبات النفايات بجانب المناطق السياحية، وتخصيص أماكن بعيدة عن المسار السياحي. ويردف "نحن غيورون على مدينتنا"، متمنيا أن يكون هنالك ترويج سياحي وبروشورات تعريفية بالمدينة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات