عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    11-Sep-2017

عبود الجابري يصدر "تلوين الأعداء"

 الغد - صدر للشاعر العراقي عبود الجابري مجموعة شعرية بعنوان "تلوين الأعداء"، عن منشورات أحمد المالكي في بغداد.

وعن المجموعة الجديدة يبين الجابري إنها تعنى بخصوصية المكان، لافتا إلى أنها مجموعته الأولى التي تصدر من العراق مسقط حنينه وبلده الأم.
ويضيف الجابري أن المجموعة الجديدة التي جاءت بحجم قبضة القلب لكنها تحمل أرواحا كثيرة تنتشر على مساحة صفحاتها المائة، وتلك الأرواح جميعها تمثله شاء ذلك أم أبى.
ومن بغداد، هذه  المرة، جذلا يتحدث الشاعر في قصيدة "اختزال" :
"يحذف أعضاء كثيرة من جسده
لكي يبدو أصغر حجماً 
يتضاءل لكي يرى بنصف عينٍ
فثمة من أخبرهُ 
أنَّ هناك أماكن لا تصلها العين كاملة
ولا تدركها الأصابع بجميع خواتمها
كأن تنظر من ثقب الباب
إلى حربٍ تشتعل في غرفة مقفلة
أو أن تحمل كأسا بعروة ضيقة
يتضاءل حتى يرى الرغيف مائدة
وأنَّ نملة تائهة
يمكن لها أن تكون أكثر سعادة
حين تنسلُّ تحت قميص حبيبته
يتضاءلُ 
كي ينظرَ من شرخ في الجدار
ويحتفل بالضوء شاسعا
حين يراه من بعيد".
ويشير الجابري الى أن نصوص المجموعة جميعها مكتوبة بصيغة المخاطب الغائب وهي مصادفة غير مقصودة في اختياره للنصوص، وربّما كانت هذه المصادفة كنوع من التمرّد الذي تشهره الذات في وجه ماتراه من تعسف وانكسار إزاء مايتعرض له الإنسان من اغتراب واضطهاد في كل  مكان، هي نصوص خشنة الجلد، طرية الروح وقد تصيب قارئها بخدوش حسب عبود الجابري.
ومن نصوص مجموعته الجديدة "تلوين الأعداء": قصيدة بعنوان "بيت" يقول فيها الشاعر:
"أجمل البيوت
ذلك الذي لا عنوان له
هادئ كنسرٍ متعبٍ يهبط في مظلّة
وبعيدٌ مثلَ سهم ٍ
ما من شارع صاخبٍ
يفضي إليه ويستريح في حديقته
وليس له تسمية مضحكة
في دفتر سعاة البريد
أجمل البيوت 
ذلك الذي تسكنه امرأة وحيدة
تنتظر رجلاً 
تخذله الأبواب والمدن
وحين يتعب، يسكنُ هانئا".
ويذكر أن عبود الجابري شاعر ومترجم عراقي يقيم في الأردن منذ ربع قرن، وقد اصدر من قبل أربع مجاميع شعرية هي على التوالي: فهرس الأخطاء 2007، يتوكأ على عماه 2009، متحف النوم 2012، وفكرة اليد الواحدة 2015. وقد ترجم كذلك العديد من الدراسات النقدية والنصوص الإبداعية التي يطمح إلى أن يصدرها مطبوعة في المستقبل القريب.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات