عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    08-May-2018

احتياجات الجسد لاستقبال فصل الصيف

 

 علاء علي عبد
 
عمان -الغد-  بعد انتهاء فصل الشتاء وبدء فصل الصيف، عادة ما يقومون بالاعتناء أكثر بمنازلهم بالتنظيف والتهوية، والاعتناء بحدائقهم المنزلية كتقليم المزروعات وتسميدها وما إلى ذلك. 
لكن هل يقتصر التحضير لفصل الصيف على تلك الأمور فحسب؟ بالطبع لا.. فهناك الأهم من كل هذا.. جسدك.
ليتمكن المرء من الاعتناء بجسده فهناك عدة خطوات يفضل أن يقوم باتباعها، وهلى على النحو التالي، حسبما ذكر موقع "DLM".
- واظب على الخروج في الهواء الطلق: ذكر عدد من الدراسات القديمة والحديثة أن نسبة كبيرة من الناس حول العالم يقضون معظم أوقاتهم داخل المباني؛ المنازل، المكاتب، وحتى أماكن التسوق. لكن علينا أن نعلم بأن المرء كلما تقدم بالعمر كلما زاد احتياجه للخروج في الهواء الطلق والاستمتاع بأشعة الشمس، بقدر معتدل بالطبع.
 في عصر التكنولوجيا الحالي أصبح الناس يقضون معظم حياتهم خلف شاشات أجهزتهم التي من خلالها يرون العالم من حولهم. هذا وإن كان جيدا فإنه لا يجب أن يصبح أسلوب حياة كامل نعيشه يوميا، فمجرد الخروج في الهواء الطلق لبضع دقائق يوميا يمكن أن يسهم بتحسين المزاج وتقوية جهاز المناعة أيضا، فضلا عن منح الجسد حاجاته من فيتامين "د".
-  النشاط الجسدي: يعمل النشاط الجسدي اليومي، مهما كان بسيطا، على تحسين صحة الجسد بشكل عام وعلى تجنيب المرء الإصابة بالاكتئاب. من الخدع التي تمارسها عقولنا علينا إقناعنا بأنه لا يمكن الالتزام بالرياضة إلا من خلال المواظبة على الذهاب لمراكز اللياقة مثلا، لكن الواقع أن هذا ليس صحيحا، فمع انتهاء فصل الشتاء يبدأ الجو بالاعتدال ويصبح من الممكن ممارسة المشي في أي مكان تقريبا لا سيما حول المنزل وما شابه.
-  راقب نظام نومك: ينبغي على المرء الانتباه لنظام نومه اليومي وتعريف نظام النوم ينقسم إلى شقين؛ (1) عدد ساعات النوم، و(2) وقتا الخلود للنوم والاستيقاظ. فقد تبين أن عدم انتظام مواعيد النوم يمكن أن يسبب للمرء العديد من المشاكل كالشعور بالخمول طوال ساعات النهار وربما الأرق ساعات الليل. لذا يجب الانتباه لهذا الجانب. أيضا يجب أن يحرص المرء على نيل ساعات نوم كافية بحيث يمكنه مواصلة مهام يومه بنشاط وراحة.
- احرص على زيادة استهلاكك للفواكه: غالبا ما تضم وجبات فصل الشتاء أطعمة دسمة تمنح الجسد مزيدا من الطاقة والدفء، لكن الأمر ينعكس بعد ذلك حيث يبدأ المرء يميل لتناول الفواكه المتنوعة والتي تستطيع إمداد الجسد بالترطيب الذي يحتاجه جراء زيادة التعرق في فصل الصيف.
-  ابتعد قدر الإمكان عن كل ما يعرضك للضغط النفسي: لا تخلو حياة كل منا من الضغوطات، لكن زيادة التركيز معها يمكن أن يسبب الكثير من المتاعب الإضافية والتي تعكر على المرء حياته. لذا حاول دائما أن تمنح نفسك الفرصة لترك كل التزاماتك جانبا وتمارس نشاطا تحبه ولو لدقائق معدودة. فلو كنت بحاجة لإنجاز الكثير من الأشياء في عملك فحاول أن تتركها جانبا لدقائق كل ساعتي عمل حتى تمنح نفسك فرصة للاسترخاء الذهني والجسدي قدر الإمكان.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات