عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    03-Jul-2018

تعطل المفاوضات بين روسيا والمعارضة السورية

 غنيمات: الأردن منخرط مع كل الأطراف لوقف الاقتتال في سورية

 
فريق "الغد"
 
عمان-الغد-  تعطّلت المفاوضات التي جرت أمس بين وفد من المعارضة السورية بجنوب سورية ووفد روسي بوساطة أردنية، إلا أنها لم تصل إلى باب مغلق، حيث أكدت وزيرة الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات، أن الأردن يستمر بالتنسيق بين الأطراف المتفاوضة وهم الروس والمعارضة السورية للتوصل إلى توافق يوقف القتال فورا.
وقالت غنيمات لـ الغد"، أمس، إن الأردن يصرّ أن لا حل عسكريا للأزمة السورية، وأن إطالة الحالة يفاقم معاناة الأشقاء في سورية. 
بالأثناء، استمر تدفق المساعدات من الأردن إلى الجنوب السوري، حيث بينت غنيمات أن الهيئة الخيرية الهاشمية أدخلت أمس 65 شاحنة مساعدات ووصلت للأشقاء السوريين في الداخل السوري. 
 وبالسياق، كشف وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، أمس أن الأردن سيجري محادثات مع روسيا يوم غد الأربعاء بشأن وقف لإطلاق النار في جنوب غرب سورية وتخفيف وطأة الوضع الإنساني هناك. 
وأضاف في تصريحات صحفية، أنه سيسافر اليوم إلى موسكو لإجراء محادثات رسمية مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف غدا.
 إلى ذلك، أكدت القوات المسلحة التزامها بقرار الدولة بـ"إغلاق الحدود" الشمالية للمملكة مع سورية، كاشفة عن وجود "مندسين" بين النازحين السوريين قريبا من الحدود الأردنية ممن يحملون السلاح ويتسللون بلباس نساء وهويات مزورة".
وقال مدير التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة/ الجيش العربي العميد عودة شديفات خلال استضافته على إذاعة "جيش اف ام"، أمس، إن القوات المسلحة "تمتثل للقرار الحكيم الذي يحافظ على أمن الأردن في ظل الظروف التي تدور حولنا في الإقليم".
من جانب آخر، تضاعف عدد النازحين في الجنوب السوري ليصل إلى 270 ألف نازح، بحسب منظمات الأمم المتحدة، التي اعتبرت أن أزمة النزوح الحالية هي "الأكبر" منذ بدء الأزمة السورية العام 2011.
 ووصل أمس 30 مصابا سوريا مدنيا إلى مستشفى الرمثا الحكومي عبر الشيك الحدودي، من أجل تلقي العلاج بعد تعرضهم لإصابات خطرة، حسب مصدر طبي.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات