عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    02-Aug-2017

صدور كتاب «أوراق في التربية والسياسة» للدكتور سعيد التل

الدستور - عمر أبو الهيجاء
عن مطبعة السفير، صدر كتاب جديد حمل عنوان:»أوراق في التربية والسياسة»، لمؤلفه الدكتور سعيد التل، ومن إعداد وتقديم الباحث عمر العرموطي، يقع في 570 صفحة من القطع الكبير.
ونقرأ في فصول الكتاب العديدة: «الأردن وفلسطين ومؤامرة الوطن البديل، الأردن وفلسطين والمستقبل..وجهة نظر قومية، منظمة التحرير الفلسطينية، التربية والتعليم في الأردن، الثورة البيضاء ضرورة وطنية أردنية ملحة، وصفي التل والعمل الفدائي، الشعب الأردني والشعب الفلسطيني ماض ومصير ومستقبل واحد، الأردن أولا..عربيا واسلاميا، القضية الفلسطينية والوحدة الوطنية..مشروع قراءة جديدة للحوار.
ونقرأ أيضا:الدولة الأردنية وفلسفة الإصلاح والتحديث، جامعة البلقاء التطبيقية وقفة مراجعة، متحف الكتاب المدرسي، الجامعات الأردنية والدراسات العليا، الدولة الأردنية والمستقبل، وصفي التل والقضية الفلسطينية، قواعد القبول في الجامعات الأردنية العامة، الجامعة والسياسة، التعليم في الأردن في المقدمة عربيا من حيث النوعية والجودة وملاحظات عامة حول قضايا التربية في الأردن، أهداف التعليم في الجامعة، الإجازات اتربوية وتطوير واقع المعلمين الأكاديمي والمهني والاقتصادي والاجتماعي كأساس لتطوير التعليم العام في المملكة الأردنية الهاشمية، الإصلاح السياسي للدولة الأردنية ورأي في الاصلاح السياسي، فلسطين والتربية السياسية، العوامل المؤثرة على معدلات الطلبة، الميثاق الوطني الأردني..قاعدة الإصلاح السياسي في الدولة الأردنية، الميثاق الوطني الأردني، تأسيس جامعة عمان العربية للدراسات العليا، أثر الواقع التعليمي الذي يدرس فيه الطالب والظروف الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تعيش في اطارها على المعدل الذي يحصل عليه عندما يتقدم لامتحان شهادة الدراسة الثانوية، التعليم والعمل، والعرب المسيحيون والتشاركية».
معد ومقدم الكتاب العرموطي، يقول في مقدمته: في هذا الكتاب»أوراق في التربية والسياسة»، قدم الدكتور سعيد التل أهم أفكاره السياسية والتربوية والوطنية، مشيرا إلى أهم وسائل التحديث والإصلاح وتطوير أساليب التربية والتعليم العالي،
ويضيف العرموطي قائلا: يعتبر كتاب الدكتور التل في غاية الأهمية فقد طرح فيه خلاصة أفكاره ومشاهدته وتجاربه، وتطرق إلى أحداث هامة بتاريخ الأردن»الحديث والمعاصر»، كشاهد عيان، كان قريبا من أصحاب القرار وفاعلا أو مشاركا بهذه الأحداث من خلال المناصب الحساسة التي تلقّدها.
ويقول: بأن هذا الكتاب جدير بالقراءة من قبل الأكاديميين والسياسيين والتربويين والمؤرخين والمهتمين بالتاريخ الأردني والإصلاح الإداري والتربوي، وكذلك يستفيد من قراءته الجيل الصاعد من الشباب فيما يتعلق بالتربية الوطنية وغرس بذرة الإنتماء للوطن بإسلوب تربوي علمي مدروس يستند للحقائق والتجربة والنظريات والعلمية التي قام بطرحها رجل عالم مجرّب  إمتار بالصدق والموضوعية وعرف بانتمائه الصاديق للأردن والأمة العربية، ونذر نفسه وحياته من أجل خدمة الأردن ورسالة التربية والتعليم، ولم يبحث عن المغانم والنواحي الشخصية، ولدية من المؤهلات العلمية والتجارب والمعلومات والإرث السياسي والثقافي ما يجعله المؤهل والقادر على التنظير وتقديم هذه الافكار والطروحات والتصوّرات من أجل خدمة الوطن والأمة.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات