عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    17-Apr-2017

صورة لـ«الهلال الأحمر» في حي الراشدين تُشعل موقعي «فيسبوك» و«تويتر»

القدس العربي-كامل صقر: أثارت الصورة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وتظهر عناصر من فريق الهلال الأحمر السوري وهم يهربون مبتعدين عن موقع التفجير الانتحاري الذي ضرب حي الراشدين غرب حلب واستهدف حافلات تنقل مدنيي بلدتي كفريا والفوعة إلى حلب، أثارت الكثير من الجدل بين الناشطين على موقعي «فيسبوك» و«تويتر».
فقد ذهب البعض إلى حد اتهام الهلال الأحمر السوري بأن فريقه في حي الراشدين كان يعلم بحدوث تفجير سيضرب المكان قبل حصوله ما دفعهم للهرب والابتعاد عن المكان. ليتبين فيما بعد أن الصور تلك كانت مجتزأة وجرى اقتصاصها حيث حذف جزء من يمين الصورة يظهر فيه دخان متصاعد جراء حصول التفجير فيما ينسف تماماً فرضية معرفة فرق الهلال الأحمر السوري بالتفجير وأن العناصر الذين ظهروا بالصورة كانوا يهربون من التفجير بعد حصوله. وأظهرت صور أخرى عناصر آخرين من الهلال الأحمر السوري بالقرب من مكان حصول التفجير وقال نشطاء إن ثلاثة منهم أصيبوا بجروح جراء التفجير. وأثارت تلك الاتهامات غضب البعض من المتعاطفين مع منظمة الهلال الأحمر السوري حيث اعتبروا ذلك إساءةً كبيرةً لفريق ضخم من المتطوعين الذين يقدمون المساعدات الممكنة لجميع السوريين ومن مختلف المناطق السورية موالين ومعارضين. ورأى هؤلاء أن اتهام الهلال السوري وتقديم عناصره بهذه الصورة يخدم منظمة الخوذ البيضاء ويعطيها تفوقاً معنوياً إضافياً على حساب الهلال الأحمر.
 

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات