عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    22-Jun-2017

صدور الجزء الثامن من "أحاديث الثلاثاء: كتابات لمثقفين عراقيين‎"

الغد-عزيزة علي
 
صدر الجزء الثامن من كتاب "أحاديث الثلاثاء- كتابات لمثقفين عراقيين"، عن دار الذاكرة للنشر والتوزيع- بغداد، قام بإشراف عطا عبدالوهاب، ومراجعة ومتابعة كل من: د.شوقي ناجي جواد، د.خالد توفيق الشمري، ويحتوي المجلد على مواضيع مختلفة تعالج الشؤون والشجون السياسية والاقتصادية والاجتماعية في العالم وفي العراق خاصة.
يتضمن الكتاب زهاء "34"، مقالا لمختصين لباحثين واكاديميين عراقيين يناقشون شتى المجالات الاقتصادية والتاريخية والاجتماعية والثقافة والفكرية والطبية والفنية والتكنولوجيا والتنمية والدينية إلى شؤون عالمية وعربية.
المشرف على هذا المجلد د. شوقي ناجي الساعاتي، يبين انه في الثمانية الاعوام التي طويت من عمر "منتدى الثلاثاء الثقافي"، كانت مكللة بالعمل الثقافي والعلمي والحضاري، تاركة عبقا من الذكريات ورافدة المكتبة العراقية والعربية، حيث اتاحت الأفكار لكتاب وأدباء وأساتذة مبدعين من العراقيين، وجدوا في المنتدى منبرا حرا لعرض ما تجود به قرائحهم وتنضح أفكارهم وتدر أحلامهم وأمانيهم.
واشار الساعاتي إلى أن احتضان المنبر الثقافي من قبل "عطا عبدالوهاب"، جاء من حرصه على لملمة الثقافة العراقية العريقة وشدها مع بعضها البعض لتزهو بها الأجيال القادمة، ولتعي أن العراقي إنسان دائما منتصب القامة، لافتا إلى أن منتدى كان إطلالة فكرية وعلمية واجتماعية على قضايا وموضوعات متنوعة، بأبعادها الاستراتيجية والتنموية والاقتصادية والإدارية والاجتماعية.
ورأى المشرف أن المنتدى من خلال جلساته الأسبوعية قدم مواضيع غطت بتفاصيلها المشهد الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، وعبق شذاها مجالس العراقيين وغيرهم ممن تصفح النتاجات المسطرة في الاجزاء السبع التي تم تحريرها ونشرها تباعا، متمنيا أن يستمر هذا المنتدى بقوة جلساء الذين قدمت عقولهم وقلوبهم النظيفة والمشبعة بالحكمة والمعرفة العريقة بالعلم والمعرفة.
ويشتمل المجلد على العديد من المقالات المهمة منها "التركز المفرط للثروة، حكمة العمر وعبرة التاريخ، العراقيون في الأردن، توفر النفط الخام في السوق العالمي، الأزمة المالية العراقية، الدواء لشفاء الداء، التوافق التعبير بين الموسيقى العربية والشعر والمغنى، اضواء على شؤون التعليم في العراق الواقع والطموح.
كما يشتمل على مراجعة لكتاب صالح جبر- سيرة سياسية، البعد الجغرافي للتاريخ في الماضي وفي واقع التكنولوجيات الحديثة، أنواع الكوارث التي أصابت كوكب الأرض والبشر على مر العصور، القروض والتنمية في العراق، محيطان يلتقيان- شمس الدين التبريزي وجلال الدين الرومي، كتاب "يوسف العاني: فنان الشعب"، الوطنية، أصدقاء من نبع الذاكرة "حقي الشبلي".
وتعقيبا على قرار حكم تمييزي، جائزة الساعاتي لأدب الرحلات خارج الاهتمام الحكومي، الرقص اجتماعيا وانثروبولوجيا، اتفاقية المناخ الدولية والطلب المستقبلي على النفط، علما المحاكات الحيوية والمحاكات النباتية، اسلوب تمويل استيرادات القطاع الخاص وسوق  الصراف العراقي تحليل وتوصيات، صناعة الدواء. هل انها تبتز الإنسان فعلا؟، ثمانية أسباب للتدهور السريع في اسعار النفط، اللغة الانجليزية كلغة تواصل عالمي، من الماضي البعيد إلى الحاضر القريب.
وأزمة الثقافة والمثقفين العراقيين، نظرة في الإصلاح السياسي والاقتصادي في العراق أزمة الديمقراطية في العراق... المفاهيم والحلول "1"، الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، كتاب "الأسلمة السياسية في العراق: رؤية نفسية"، قراءة في تقرير السعادة العالمي للعام 2016، ملاحظات على مقترح توزيع عوائد النفط، الخوارج أول فرقة في الإسلام تؤسس الإرهاب والاغتيال، البحث العلمي في العراق والحاجة الماسة له في المرحلة الجديدة، الثقافة والطاقة، الموارد المائية في العراق، صناعة الجهل، خصائص وسلوكيات المفاوضين العراقيين، ذكاء الإنسان، السيرة الذاتية للأعضاء الجدد".
وفي كلمة شبه تقديم رأى القائمون على هذا المجلد أنهم اجتازوا العام الثامن من عمر مجلسهم الادبي الذي ينعقد اسبوعيا كل يوم ثلاثاء في منزل عطا  عبدالوهاب، لافتين إلى أن المجلس استهل جلساته في العام 2009، وما انفك من أن يفتح أبوبها للأقلام الخيرة، والأفكار النيرة، والهمم الناهضة، والساعية إلى تقديم المساهمات العلمية الجادة. واندفع المشاركون يدلون بما تجود جعبهم المليئة بالمعارف والاخبار.
واشاروا إلى أن صدور الأجزاء السبعة الأولى من هذه الجلسات التي كانت متوجة بمحتويات القيمة والغنية بموضوعاته الذكية ذات النكهات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والتكنولوجية، والتي تزيد عن الثلاثين موضوعا تتغلغل في ثنايا حقول المعرفة المتعددة الفلسفة والاقتصاد وصناعة النفط والأدب وإدارة الاعمال والجغرافيا والفن والمسرح والتأريخ والطب والقصة والرواية، وكثيرة هي الموضوعات التي يعج بها منصفنا الثامن باحاديث الثلاثاء.
بينما اشار صاحب المنتدى عطا عبدالوهاب إلى أنه قد وصل عدد الجلسات في هذا المنتدى منذ نشأته في اوائل نيسان (أبريل) 2009، حتى نهاية العام 2016، أكثر من "380"، جلسة تخللتها جلسات مفتوحة يعرض خلالها موضوعات آنية أو يقدم ما يفيض به فكر الشخصية المستضيفة في المنتدى في حينها، كم يستدعي الأمر احيانا فسح المجال للمتحدث أن يستمر في عرض موضوعه في جلسة تالية.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات