عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    24-Jun-2018

الغرايبة: أولويتنا تشغيل الشباب في محافظاتهم

 خريطة طريق لتطوير قطاع الاتصالات

 
إبراهيم المبيضين
 
عمان–الغد-  أكّد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، المهندس مثنى الغرايبة، مساء الخميس الماضي، أن أكثر ما يهمه في القطاع هو موضوع تشغيل الشباب في محافظاتهم وتوفير فرص العمل لهم باستغلال مهاراتهم في تقنية المعلومات.
وقال الغرايبة، في جلسة حوارية انعقدت في منصة زين للابداع "زينك" وادارها الرئيس التنفيذي لشركة زين الأردن احمد الهناندة، أن شبابنا قادر على الإنجاز والتفوق في قطاع تقنية المعلومات، وعلينا مساعدته في شق طريقه نحو العمل واكتساب الخبرات ومن ثم تمكينه من تصدير ما ينتج الى العالم، لافتا إلى أن الوزارة ستعمل خلال الأسابيع المقبلة على خلق تصور ومبادرة لتشغيل الشباب في المحافظات بالاعتماد مثلا على مبادرة محطات المعرفة.
وأكد الوزير الشاب، ابن الـ 38 عاما والذي تسلم مهام إدارة "اريكسون الأردن" وأدار مشاريع شبكات اتصالات متعددة في المنطقة قبل تسلمه مهام وزارة الاتصالات، أنه يمكن استغلال مشروع مثل محطات المعرفة المنتشرة في جميع محافظات المملكة لتشغيل الشباب وتوفير فرص عمل لهم مع شركات ومشاريع تقنية محلية أو عالمية، واعدا بان يكون هناك شيء ملموس في هذا الاتجاه خلال الاسابيع المقبلة، لافتا الى تجربة شركة زين في تشغيل الشباب في المحافظات من خلال مركز خدمات المشتركين الذي اطلقته هناك.
وقال الغرايبة: "ما نريده أن نوفر فرص عمل للشباب في المحافظات دون أن يضطروا للمجيء إلى العاصمة، وأن يتمكنوا من بيع ابداعاتهم وبرمجياتهم الى دول العالم من محافظاتهم".
وأشار إلى أهمية العمل بالشراكة الحقيقية مع القطاع الخاص لإيجاد مبادرات جديدة لدعم قدرات خريجي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ورياديي الاعمال.
وقال الوزير الغرايبة، في الحوارية التي حضرها الرئيس التنفيذي المعين حديثا لشركة زين الأردن فهد الجاسم ومجموعة كبيرة من الشركات الريادية الأردنية، إن العمل خلال المرحلة المقبلة سيرتكز على الحوار والنقاش مع القطاع الخاص في الاتصالات وتقنية المعلومات واعدا بصوغ خريطة طريق لتطوير قطاع الاتصالات وحل مشاكله بعد لقاء المعنيين بالقطاع وتجميع ملاحظاتهم وارائهم.
وأضاف:"خريطة الطريق هذه ستصاغ بناء على لقاءات مكثفة باشرها وسيستمر بها مع هيئة تنظيم قطاع الاتصالات وشركات الاتصالات والانترنت وغيرهم من الشركاء".
واكد أن الوزارة بعد لقاء الشركات ستحاول تحقيق أول انجاز لها خلال فترة شهر من الآن.
وأكد الغرايبة، في حديثه، أن العمل في وزارته في قطاع الاتصالات هو تحقيق المصالح للجميع بعدالة واهمها مصلحة المستخدم النهائي وحقه في الحصول على خدمات اتصالات متطورة وذات جودة عالية.
واشار إلى عمل الحكومة على ايجاد منصة الكترونية لتقبل الشكاوى من الناس واستقبال اقتراحاتهم في عمل الحكومة او اية مبادرات وافكار لديهم في كل القطاعات، مشيرا إلى أن العمل بدأ على انشاء هذه المنصة التي توقع ان يعلن عنها خلال فترة أول مائة يوم من عمر الحكومة.
وآكد أن الوزارة ستتعاون مع جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات "انتاج" لإخراج هذه المنصة بالصورة الأمثل التي توصل الاقتراحات والشكاوى والتفاعل معها وايجاد حلول للشكاوى او تبني للاقتراحات الجيدة ذات القيمة المضافة.
 وخلال اللقاء تم الحديث عن موضوعة الحكومة الألكترونية التي تعتبر من المشاريع المتأخرة في الآردن باجماع الكل، حيث اكد الغرايبة بانه بدا العمل على سماع الجميع وتجميع الملاحظات والاقتراحات حول هذا المشروع الذي قال بانه سيكون لدى وزارته تصور لها خلال فترة اسابيع مقبلة، مؤكدا العمل على "تسريع مشروع الحكومة الإلكترونية".
كما وأكد الغرايبة بان هناك فجوة كبيرة بين القطاعين العام والخاص في القطاع، مشيرا الى ان سد هذه الفجوة وتقليصها يعتمد على الجانبين وليس على جانب واحد.
وقال بان العمل خلال المرحلة المقبلة سيكون تشاركيا بالمعنى الحقيقي للشراكة بين القطاعين، لافتا بأنه طلب في اجتماع مع جمعية "انتاج" أخيرا مقترحا لموضوع الشراكة في تنفيذ مختلف المبادرات والمشاريع في القطاع.
وحول ريادة الأعمال، قال الغرايبة أن لديه الكثير من الافكار لهذا القطاع، ولكنه أكد بأنه يحتاج إلى فترة حتى يلتقي ويستمع إلى الشركات الريادية والمعنيين في موضوع الريادة حتى يتمكن ايضا من صوغ رؤية لهذا القطاع وخصوصا الشركات الريادية العاملة في المجال التقني.
واشاد بشركات اردنية ريادية بدأت بتنفيذ مشاريع في دول الخليج وبالدخول إلى أسواق عالمية والتفوق في منافسات عالمية، مشيرا إلى أن الشاب الأردني يستطيع الإنجاز حتى في أصعب الظروف.
وقال: "يجب أن تكون احلامنا كبيرة، وان نعمل على اجتياز والفوز بمعارك صغيرة للوصول إلى النجاح الكبير".
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات