عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    12-Apr-2017

سعودي وجزائري خارج حلبة «ذا فيكتوريوس»

«الحياة»غادر المشترك السعودي علكم والمشترك الجزائري رياش برنامج «ذا فيكتوريوس» على قناة «دبي الرياضية» و «تلفزيون دبي»، بعدما خاضت المواهب الكروية العربية تحديات مشوّقة صَعّبت خيار لجنة التحكيم المؤلفة من اللعب الإسباني ميشال سلغادو واللاعب السعودي خالد شنيف واللاعب المصري الدولي محمد زيدان، وفي حضور ضيف الأمسية اللعب الإسباني كارلس بويول.
 
وشهدت الحلقة التي عرضت ليل اول من امس مسابقات جمعت الفريق الأزرق صاحب الفوزين المتتاليين في الحلقات السابقة والفريق الأصفر.
 
وشكلت «التسديدة الصاروخية» هدف التحدي الأول، إذ تنافس لاعبان من كل فريق على لَمس الكرة المتدلية من السقف واللاعب الذي يلمس الكرّة برأسه يتوجّه بكل ما لديه من قوّة ناحية المرمى للتسديد على أن يتم لاحقاً قياس التسديدة. وتفوق في هذه اللعبة قاسم علي الذي أحرز أكبر عدد من الأهداف وبالتالي سجّل نقطة الفوز الأولى لفريقه الأصفر على غريمه.
 
وخاض 6 لاعبين التحدي الثاني، أربعة منهم اختارتهم اللجنة، وهم : عَلكم واليعقوبي من الفريق الأصفر وسعد ورياش من الفريق الأزرق، أما اللاعبون فاختاروا مصطفى من الفريق الأصفر وحكمت من الفريق الأزرق لينضما إلى رقعة خطر الاستبعاد.
 
وفيما بدا التحدي الثاني سهلاً، لكن المواجهات كانت قاسية في لعبة ضمت مهاجمَين من فريق ضد مدافع واحد من الفريق الآخر. وأظهر الهجوم تكاتفاً واضحاً وانسجاماً لدى اللاعبين وجاء الدفاع شرساً، اذ قاتل علكم في الجولة الأولى لإغلاق كل منافذ التسديد أمام رياش وسعد، وفي الجولة الثانية استمات حكمت بقوّة دفاعية لمنع مصطفى واليعقوبي من التهديف، فنال على أثرها تنويهاً إيجابياً من لجنة التحكيم، وانتهى التحدي بفوز ثانٍ للفريق الأصفر لتصبح النتيجة 2 مقابل صفر للفريق الأزرق.
 
بعدها وقف المشتركون الستة قبالة تصويت زملائهم الذين باستطاعتهم إنقاذ لاعبَين من خطر الاستبعاد، فحضن سعد مجدداً رفاقه في الفريق الأزرق، وتعادلت الأصوات بين علكم واليعقوبي ليختار الكابتن ميني (الصوت المرجّح) إعادة اليعقوبي ليُكمل الحلم مع الفريق الأصفر تاركين مصير حكمت ورياش وعلكم ومصطفى معلّقاً بقرار لجنة التحكيم.
 
وفي التحدي الثالث الـ «Survivor»، تمركزت فرقة من الفريق الأصفر في زاوية عالية من الملعب لتقذف الكرات نحو لاعب من الفريق الأزرق يحاول تخطي المسارات المؤدية إلى المرمى لاقتناص الهدف. وفي جولة أخرى تبادل الفريقان الأدوار فترامت كرات الفريق الأزرق على لاعبي الفريق الأصفر مداورة، وجاءت النتيجة تمكّن الفريق الأصفر من الحفاظ على الفوز الثالث مقابل صفر للفريق الأزرق.
 
وتبارى في التحدي الرابع والأخير حكمت وعلكم في الجولة الاولى ومصطفى ورياش في الجولة الثانية، في لعبة، لبس فيها اللاعبون كرات بلاستيكية ضخمة وتدافعوا مثل «السومو» في محاولة لإيقاع أحدهما بقوّة في قلب المرمى. وجاءت النتيجة لمصلحة الفريق الأصفر، لكن التحدي الرابع لم ينته هنا، فبعد تشجيع الجمهور طلبت مقدمة البرنامج ناتالي من سلغادو وبويول القيام بلعبة «السومو» فاشتعلت المدرجات، وتألق لاعب ريال مدريد ولاعب برشلونة على أرض ملعب مدينة دبي الرياضية وتعادلا في إبراز قواهما الدفاعية أمام المشاهدين.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات