عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    09-Jun-2018

الجيش السوري يبسط سيطرته على ريف السويداء

 ...سورية: مواجهات واسعة في البوكمال

عواصم- أفاد نشطاء بان الاشتباكات العنيفة، بين وحدات من الجيش السوري والقوات الرديفة وعناصر من داعش على محاور في المنطقة الممتدة من بادية السويداء الشمالية الشرقية وصولا إلى المحطة الثانية من جهة حميمة، عند الحدود الإدارية بين ريف حمص الشرقي وريف دير الزور، وجبهة جنوب شرق السخنة قد تجددت، وان معارك كروفربين الجيش السوري وقوات داعش تدور في البوكمال وبعض ضواحيها.
وتحدث نشطاء عن وصول تعزيزات عسكرية مؤلفة من عشرات الآليات للجيش إلى البادية السورية حيث تمكنت وحدات من الجيش السوري، من السيطرة على عدد من القرى وتحقيق المزيد من التقدم في ريف السويداء الشمالي والشرقي بعد مواجهات عنيفة مع عناصر تنظيم "داعش".
وذكرت دائرة الإعلام الحربي السوري، أن الجيش سيطر على مدرسة ورحبة المشيرفة من جهة خربة الأمباشي في أقصى ريف السويداء الشمالي الشرقي. 
كما تصدى لهجوم من مسلحي داعش في محيط منطقة الصوامع والصناعة في ريف البوكمال وتمكن من تفجير سيارتين مفخختين لداعش.
من جهته قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن قوات داعش سيطرت أمس، على أجزاء من مدينة البوكمال في شرق سورية والمحاذية للحدود العراقية بعد هجوم عنيف تخلله عشر عمليات انتحارية .
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "إنه أكبر هجوم للتنظيم على مدينة البوكمال منذ سيطرة القوات السورية عليها" في تشرين الثاني(نوفمبر) الماضي.
وبدأ التنظيم المتطرف هجومه، وفق عبد الرحمن، "بشن عشر عمليات انتحارية بينها اربع بسيارات مفخخة وستة أنغماسيين" قبل أن يتمكن لاحقا من دخول المدينة والسيطرة على أجزاء منها.
وتدور حاليا معارك عنيفة في وسط المدينة أوقعت حتى الآن عن "25 قتيلاً على الأقل من القوات السورية  والرديفة لها. وأسفرت المعارك عن مقتل 18 إرهابيا بينهم الانتحاريون العشرة.
 وبعد خسارته الجزء الأكبر من مناطق سيطرته في سورية، لم يعد تنظيم داعش يتواجد إلا في جيوب محدودة موزعة ما بين البادية السورية ومحافظة دير الزور وجنوب البلاد.  
على صعيد آخر بحث رئيس هيئة الأركان الروسية فاليري غيراسيموف مع نظيره الأميركي جوزيف دانفورد في العاصمة الفنلندية هلسنكي امس، الأزمة السورية والوضع الأمني في أوروبا.
وأعلنت وزارة الدفاع الروسية عقب الاجتماع المغلق بين الجانبين الذي استغرق أكثر من 6 ساعات أن "اللقاء حمل طابعا بناء حيث ناقش الطرفان مختلف سبل التسوية في سورية، والعلاقات الثنائية وسبل تفادي الحوادث العرضية" بين القوات الروسية والأميركية في سورية.
وأجمع غيراسيموف ودانفورد على "أهمية عودة الوضع إلى الاستقرار في سورية في أسرع وقت ممكن، وبحثا قضايا خفض التوتر وضمان الأمن في أوروبا".-( وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات