عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    31-Jan-2017

"كلمة" يصدر " وجهتنا.. الهندسة والطبولوجيا مع ثورستون"

الغد-  ضمن سلسة رحلات في الرياضيات، أصدر مشروع "كلمة" للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة كتاباً جديدا بعنوان: " وجهتنا..الهندسة والطبولوجيا مع ثورستون" لمجموعة من المؤلفين تحت إشراف باحث الرياضيات أوريليان ألفاريز.
يستهدف هذا الكتاب التعريف بعالم الرياضيات الأميركي المعاصر وليام ثورستون الذي يدين له علم الرياضيات بالشيء الكثير، وخاصة في مجالين هما الهندسة والطوبولوجيا، مما جعله ينال عن جدارة واستحقاق جائزة فايدلس عن مجمل أعماله. إنه عبارة عن مقالات تضيء مجمل الجوانب التي كان مبتكرا فيها، قد تتصل بمسائل دقيقة أو بجوانب حياتية لهذا الرياضي العبقري.
لقد تمكن عالم الرياضيات الفذّ ثورستون من سبر أغوار هذين المجالين الهندسة والطبولوجيا وجعلهما يفضيان إليه بكل أسرارهما، حسب تعبير أحد الباحثين. ونكتشف مع توالي فصول الكتاب أن الرياضيات بالنسبة إليه ليست علماً مجرداً متعالياً يمارسه أناس من علٍ يمسكون مفاتيح المعادلات المستغلقة والحسابات المستعصية التي لا صلة لها بالواقع، بل إن أهم سؤال بالنسبة إلى ثورستون هو كيفية الارتقاء بالإنسانية، بل وكما يقول هو نفسه " الإسهام عن طريق تطوير الرياضيات في تحسين ظروف عيش الناس في عالمنا هذا".  فالهدف من هذا الكتاب مزدوج: تبيان أهمية الرياضيات والكشف عن أبعادها الاجتماعية.
لا يمكن تقديم جواب فكري خالص على هذا السؤال، لأن النتائج المترتبة على أعمالنا تتجاوز مجال إدراكنا، فتحقيق الحياة الكريمة مرتهن بأشياء كثيرة يصعب تفسيرها بطريقة فكرية فحسب، لهذا فأنت تحسن صنعا إذ أنصتّ إلى ما يوحي إليك به قلبك وشغفك. والعقل وحده قد يقودك إلى الضياع والتيه. ولا أحد منا لديه من الذكاء ما يجعله يجد سبيله في الحياة بطريقة فكرية بحتة".
قد نستغرب ونحن نرى عالم رياضيات يتحدث عن الشغف والقلب والوجدان. وفي الحقيقة، هذا الكتاب هو نفسه وليد هذه المشاعر، كتبه باحثون عملوا جاهدين على تفادي اختزال تورستون في آلة رياضية صماء. هي إذن رحلة لاكتشاف شخصية وليام تورستون والتعرف على منجزاته وإسهاماته، موزعة على عشرة مراحل، هي في الأصل مقالات صدرت على موقع "صور الرياضيات"، ومن توقيع باحثين حاولوا في كتاباتهم تسليط الضوء على جوانب متنوعة من أعماله، وتحديداً بعض مواضيع الرياضيات المفضلة لديه. والحال أن هذه المهمة ليست بالأمر الهين.
لا غرو إذن أن يجد القارئ نفسه مطالَبا بصعود بعض المرتفعات أحياناً، وبالانحدار نزولاً نحو مسالك لا تتطلب عناء كثيراً، يستعيد فيها أنفاسه. ولا ضيْر إن بدت له بعض المرتفعات مليئة بالشعاب الملتوية، فستطالعه بعدها فصول أسهل منالا، حسب ميوله الشخصية وذوقه الخاص. وفي كل ذلك يتعرف القارئ على علم الطوبولوجيا الذي يعني باختصار شديد تحويل الشيء إلى شيء آخر ولكن مع الحفاظ على تكافؤهما رغم التمديد والثني والتمزيق والتشويه. وطوال هذه الرحلة نكتشف مع مختلف هؤلاء المؤلفين أن ثورستون لم يكتف باكتشاف عوالم تجريدية بل عمل أيضاً باقتدار على إضاءة بعض الجوانب من الرياضيات الكلاسيكية من منظور مبتَكَر.
أشرف على تأليف الكتاب أوريليان ألفاريز أستاذ باحث في مجال الرياضيات بجامعة أورليانس. شارك في تأليف سلسلة أفلام حول علم الرياضيات بعنوان "الأبعاد والفوضى"، كما صدرت له مجموعة مقالات حول الرياضيات منشورة على موقع "صور الرياضيات". مترجم الكتاب د. رشيد برهون أستاذ باحث يدرس مادتي الترجمة وتحليل الخطاب بمدرسة الملك فهد العليا للترجمة التابعة لجامعة عبد المالك السعدي بالمغرب. كاتب ومترجم وعضو اتحاد كتاب المغرب. من أهم مؤلفاته كتاب حول نظرية الترجمة إضافة إلى مجموعة من الترجمات والمقالات النقدية الصادرة في مجلات عربية.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات