عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    08-Dec-2016

إنسان.. د. حليم أبو رحمة

 

محمد رفيع
 
الراي - ولدَ د. حليم أبو رحمة في بلدة شفا عمرو في فلسطين في العام 1888م، لعائلة مسيحية من عائلات بلدة شفا عمرو، التي تقع على بعد 21 كليو متراً من مدينة عكا و حيفا.
 
أنهى دراسته الابتدائية في شفا عمرو، ثمَّ انتقل إلى القدس، ليكمل دراسته الثانوية في مدرسة صهيون. ثمّ التحق بعدها بالجامعة الأمريكية في بيروت ،وتخرج منها طبيباً في العام 1913م، وبدأ حياته العملية طبيباً في المستشفى الإنجليزي في السلط، وافتتح بعد تركه للمستشفى الإنجليزيي في السلط عيادة خاصة، في مسقط رأسه شفا عمرو، ثم عُيِّنَ من قبل سلطات الانتداب البريطاني في فلسطين طبيباً لمدينة صفد في العام 1918م، وفي العام 1922م نـُـقل طبيباً لمدينة طبريا.
 
وفي أواخر العام 1924م، أرسلته حكومة فلسطين، التي كانت تحت إشراف المندوب السامي البريطاني في بعثةٍ إلى لندن ليتخصَّص في أمراض المناطق الحارة والطب الوقائي، في جامعة لندن. وبعد عودته انتدبته حكومة فلسطين للعمل في إمارة شرقي الأردن، حيث شغل منصب مدير الصحة العامة »وزير الصحة» في تعديل جرى في 1 شباط 1929 م.
 
وبعد خروج الدكتور حليم أبو رحمه من الحكومة استمرَّ في إشغال منصب مدير الصحة العامة في الإمارة إلى عام 1939م، ويعود إليه الفضل في استصدار العديد من القوانين الصحية أثناء فترة رئسته لدائرة الصحة العامة.
 
عاد إلى فلسطين في عام 1939م، ليشغلَ فور عودته منصبَ رئيس أطبَّاء لواء نابلس في حكومة فلسطين، وكان أول طببيب عربي يحتلّ هذا المنصب، الذي كان يشغله في السابق أطباءُ إنجليز، واستمرَّ الدكتور أبو رحمه في منصبه رئيساً لأطباء لواء نابلس إلى يوم وفاته في أوائل العام 1945م.
 
_ د. حليم أبو رحمة؛ هو مالك البيت الذي كان يسكنه الأمير طلال في جبل عمّان لسنوات طويلة، بالشراكة مع أحد أفراد عائلة عازر، وما يزال هذا البيت قائماً إلى اليوم.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات