عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    08-Feb-2018

جمعية ‘‘الياسمين‘‘ تنشر المعرفة بمتلازمة داون وتصحيح المفاهيم الخاطئة

 

معتصم الرقاد
 
عمان-الغد-  تعمل جمعية "الياسمين" على الوصول إلى الأشخاص المصابين بمتلازمة داون من الأطفال واليافعين، على اختلاف الطبقة الاجتماعية والعلمية، وتقدم برامج للوصول بهم إلى أقصى درجة من التأهيل في الجانب الاجتماعي والثقافي والتعليمي والرياضي ودمجهم في المجتمع المحلي وسوق العمل.
وتهدف الجمعية، بحسب مسؤولتها عواطف محمود أبو الرب، إلى توعية المجتمع بحقوق الأشخاص من متلازمة داون في الأسرة والمجتمع والدولة، وتقديم الدعم المعنوي لأسر الأطفال من ذوي متلازمة داون من خلال خدمات التوعية والإرشاد في مراحل الطفولة الأولى، وتأهيل الأطفال من ذوي متلازمة داون منذ الولادة والتدخل المبكر، ومتابعة مراحل النمو والدراسة مجانا بغض النظر عن الجنس أو الجنسية أو العقيدة، ودمج الأطفال من ذوي متلازمة داون في مدارس التعليم العام، وتوفير فرص عمل تتناسب وقدرات الأشخاص من ذوي متلازمة داون.
وبينت أبو الرب، أن الجمعية تبذل جهدها في التعريف بمتلازمة داون وتصحيح المفاهيم الخاطئة، من خلال عقد ورش عمل وندوات صحية وتثقيفية متخصصة عن متلازمة داون، وإقامة النشاطات الاجتماعية والترفيهية لدمج الأطفال واليافعين من ذوي متلازمة داون بالمجتمع المحلي.
وأضافت أبو الرب، أنه تم تأسيس مجموعات دعم أسري من الأهالي والمتطوعين من أهل الاختصاص، وتقديم خدمة التأهيل بالتدخل المبكر (البورتج) من الولادة وحتى ست سنوات، وتوفير رعاية تأهيلية في مقر الجمعية للأطفال من ذوي متلازمة داون، ومتابعة مراحل النمو والدراسة للأطفال من ذوي متلازمة داون، وتم توفير الخدمات العلاجية التكميلية كالنطق والصعوبات اللغوية والعلاج الوظيفي وتعديل السلوك، وتهيئة اليافعين من ذوي متلازمة داون لسوق العمل والبحث عن فرص التشغيل بما يتناسب وقدراتهم وما يتمتعون به من مؤهلات بالتعاون مع القطاعين العام والخاص.
وعمل القائمون في الجمعية على تأسيس فرقة دبكة شعبية من شباب وصبايا متلازمة داون تشارك بمختلف الفعاليات الوطنية والثقافية. وتعمل إدارة الجمعية على رصد أعداد ممن يعانون من متلازمة داون بالتعاون مع الجهات المعنية.
وتعد جمعية ضاحية الياسمين الوحيدة في منطقة شرق عمان المتخصصة بمتلازمة داون، وهي ممثل المنظمة العالمية لمتلازمة داون DSi في الأردن، وعضو في الأولمبياد الخاص الأردني، وعضو في جائزة الحسن للشباب (السابلة)، ومشارك في مارثونات عمان والعقبة والبحر الميت، ومؤسس أول فرقة دبكة شعبية أعضاؤها من ذوي متلازمة داون.
 
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات