عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    05-Sep-2017

«ميدلمارش»

 «القدس العربي»: «أنا لا أسمي الأشياء كما يسميها الناس من حولي مطلقاً» هكذا تقول (دوروثيا بروك) في رواية «ميدلمارش» التي تعتبر من أهم الأعمال الروائية في تاريخ الأدب، هذه الملحمة التي خطّتها ماري آن إيفانس (1819 ــ 1880) الشهيرة بجورج إليوت عام 1870. تصور الرواية المجتمع الإنكليزي وقتها في تعقداته، أحلامه وأوهامه وواقعه الذي يعصف بالكثير، وما بين المثالية وهذا الواقع، خاصة شخصيتي دوروثيا بروك وليدسلو، كشخصيتين مثاليتين، يكون مصيرهما في النهاية الفشل والخيبة، لعدم توافقهما وهذا الواقع وهذه الحياة التي تهزم دوماً الشخصيات الدرامية الكبرى. هناك الكثير من التفاصيل والأحداث الحقيقية في التاريخ الإنكليزي ضمتها الرواية، إضافة إلى التعرض لتفاصيل حياة إليوت وزوجها جورج هنري لويس وموقف المجتمع منهما، لويس الذي صدّرت إليوت روايتها بإهداء دال على حياتهما معاً.. «إلى زوجي العزيز جورج هنري لويس، في السنة التاسعة عشرة من توحدنا المبارك». صدرت الرواية في مجلدين في 1079 صفحة، ضمن سلسلة آفاق عالمية، التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة في القاهرة، ومن ترجمة شرقاوي حافظ.

 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات