عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    14-Mar-2017

البراري يعلن مشروع التفرغ الإبداعي الجديد لعام 2017

الدستور - عمر أبو الهيجاء
 
أعلن أمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري ظهر أمس، عن إطلاق مرحلة جديدة من مشروع التفرغ الإبداعي الثقافي الأردني وفتح باب الترشيح لدورة 2017، ابتدءا من الرابع عشر من هذا الشهر إلى الثالث عشر من نيسان المقبل، كان ذلك بحضور اللجنة التنظيمة المكونة من السادة: القاص والروائي عماد مدانات مشرف المشروع، الفنان محمد العبادي، الفنان التشكيلي الزميل حسين نشوان، الكاتب أحمد حسن الزعبي، على الهناندة، سمية الشعار، والشاعر والكاتب ابراهيم العجلوني.
وقال: استجابة لحاجة الساحة الثقافية، وتوفير بيئة ابداعية تسهم في خلق حراكٍ ثقافيٍّ، ينسجم مع الرؤية الوطنية ذات البعد الإنساني والمعرفي والجمالي، التي ترتقي بالذوق العام، وتسهم في بناء الشخصية الوطنية المنتمية والمتوازنة، بأبعادها الحضارية المنفتحة، وتأدية رسالتها الإنسانية في النهوض بالفعل الثقافي الأردني وإطلاقه في فضاء حُر، وتوظيفه في مفردات الحياة الشاملة لكلّ ما هو إيجابي ومؤثر وخلاّق، مرورًا بالأهداف التي تسعى لتعميق الولاء للثقافة الوطنية في الأردن، وتأهيلها ونشرها لتعزيز حرية الإبداع، وترسيخ المفاهيم الديموقراطية، واحترام التنوع الثقافي، وإبراز دور المبدع محليًّا وعربيًّا.
وبيّن البراري: أن وزارة الثقافة قد بادرت بإعادة إحياء «مشروع التفرغ الإبداعي الثقافي الأردني 2017 «، بشكل يتناسب مع معطيات الواقع الثقافي، من خلال إصدار نظامٍ جديدٍ وتعليمات تنفيذية جديدة، ترتقي بالمشروع وتعمق الأهداف الحقيقية له؛ لتقديم منتج إبداعي متميز يُشكّل إضافة نوعية في مختلف المستويات.
وعن أهم و أبرز التعديلات قال: لقد أُدخلت على النظام والتعليمات في بنود المادة الرابعة من التعليمات حيث تم خفض عمر المتقدم للتفرغ من أربعين عامًا إلى خمسة وثلاثين عامًا، وتم خفض الأعمال الإبداعية المنشورة في الحقل الإبداعي إلى مؤلفين فرديين في حقل التفرغ الأدبي المطلوب، وثلاثة أعمال من الحقول الأخرى، تماشيًا مع ما تصبو إليه وزارة الثقافة في فسح المجال أمام أكبر عدد ممكن من المبدعين للاستفادة من هذا المشروع، إضافة إلى تقسيم مدة التفرغ إلى فترات بحسب حجم ومتطلبات المشروع وعلى النحو الآتي: تفرغ لمدة سنة كاملة، وتفرغ لمدة ستة أشهر، وتفرغ لمدة ثلاثة أشهر، مشيرا إلى أن تقسيم المبلغ المخصص للمتفرغ بحسب المدة الزمنية إلى ثلاث فئات هي: مبلغ (15000) دينار للمتفرغين مدة سنة كاملة، ومبلغ( 7500)، دينار للمتفرغين مدة ستة أشهر، ومبلغ (3500)، دينار للمتفرغين لمدة ثلاثة أشهر.
وأضاف البراري قائلا: إن المشروع الذي تم تجميده منذ عامين يعود وفق الية جديدة تناسبه كمشروع له قيمته المعرفية والإبداعية، ووفقا للتعديلات التي أقرتها اللجنة التي كلفت سابقا بمراجعته، وتضم شخصيات ممثلة لقطاعات ثقافية مختلفة، مشيرا إلى أن مشروع التفرغ الإبداعي الذي توشح بالإرادة الملكية السامية في بداية العام 2007 وتنفذه وزارة الثقافة يعد من المشروعات التي تعزز مدخلات الإبداع والتنمية الثقافية بهدف اثراء المشهد الثقافي والفني والمعرفي وتجسيد روح الثقافة الاردنية على ارض الواقع.
وأكد الأمين، أنه قد تم فصل اللجنة التنظيمية عن اللجان الفنية، وبذلك سيتم تشكيل لجان فنية متخصصة لكلّ حقل من الحقول، وهي التي تدرس مشاريع التفرغ وتنسب بشأنها قبولًا أو اعتذارًا، وتنسب بالمدة الزمنية اللازمة لإنجاز المشروع، وتتابع مراحل تنفيذ المشاريع التي تم إجازتها من قبلهم، وهي من يقرها بشكلها النهائي بحسب الشروط ، علمًا أنّ اللجان الفنية ستكون من ذويّ الاختصاص والتميز والثقة والخبرة في كلّ حقل من الحقول الإبداعية، مشيرا إلى أن التعليمات والتعديلات جاءت لتلبي حاجة الوسط الثقافي، وأن اللجنة الفنية هي التي تتولى دراسة كل حقل وتقرر لأي مدة زمنية يخضع هذا المشروع من فئاته الثلاث.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات