عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    04-Sep-2017

ترامب ينوي منع أبناء المهاجرين غير الشرعيين من العمل والإقامة في الولايات المتحدة

 القدس العربي-رائد صالحة: اشتبك العديد من الجمهوريين في مجلس النواب مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في محاولة يائسة لمنعه من تنفيذ خطة لإلغاء برنامج للهجرة وقعه الرئيس السابق باراك أوباما بهدف حماية أبناء المهاجرين غير الشرعيين من الترحيل.

وسعى الجمهوريون، الذين يمثلون ولايات ومقاطعات ذات سكان من أصول لاتينية إلى اقناع ترامب لإبقاء البرنامج على قيد الحياة، كما قدموا تشريعات من شأنها حماية الشبان الذين حضروا للولايات المتحدة بشكل غير قانوني، ولكن ترامب تجاهل هذه المطالب، مشيرا إلى أنه سيعلن عن قراره الحاسم بشأن برنامج العمل المؤجل لأطفال الوافدين، وهو برنامج يمنح تصاريح العمل المؤقتة والحماية من الترحيل إلى ما يقارب من 800 ألف مهاجر.
وقال محللون أمريكيون إن محاولات بعض الجمهوريين للاشتباك مع قرارات ترامب جاءت بسبب الخوف من نتائج المعركة الانتخابية في العام المقبل، حيث يسعى الكثير من الديمقراطيين إلى الفوز بمقاعد جمهورية بحجة أن المشرعيين الجمهوريين لا يمثلون غالبية كبيرة من السكان.
ومن بين المشرعين الذين تحدوا ترامب كارلوس كوربيلو (عن ولاية فلوريدا) الذي اقترح تعديلا على حزمة الانفاق يسمح بابقاء البرنامج سليما والنائب دان دونفان (عن ولاية نيويورك) والنائب ديفيد فالاداوا (عن ولاية كاليفورنيا)، ولكن الخطوة الأكثر دهشة جاءت من النائب ريب مايك كوفمان، الذى أعلن بأنه سيحاول فرض التصويت على مشروع قانون يسمح بتمديد تصاريح عمل أبناء الوافدين، وقد صرح في وقت سابق أن برنامج أوباما، الذي أصدره في عام 2012 لم يكن دستوريا، ولكنه لا يريد ترحيل الأشخاص الذين تم جلبهم إلى الولايات المتحدة بصورة غير شرعية وهم في مقتبل العمر.
وكتب مشرعون جمهوريون رسالة إلى ترامب في الشهر الماضي للمطالبة بعدم الغاء برنامج حماية أبناء المهاجرين حتى يتمكن الكونغرس من تمرير قوانين إصلاح الهجرة، وكتبوا، قبل أيام، رسالة منفصلة إلى رئيس مجلس النواب، بول راين، لحثه على العمل معهم لابقاء البرنامج.
ويحتاج المشرعون للحصول على أصوات جميع الديمقراطيين البالغ عددهم 194 صوتا في مجلس النواب إضافة إلى ما لا يقل عن 23 صوتا من الجمهوريين لتوقيع عريضة تمنع ترامب من تنفيذ خطته لالغاء البرنامج، ولم تتضح استراتيجية الحزب الديمقراطي لكيفية الاستجابة إذا ألغى ترامب البرنامج على الرغم من تأكيد العديد من المشرعيين الديمقراطيين بأنهم يبحثون عن حلول طويلة الأمد.
ومن المتوقع أن ينهي ترامب برنامج أوباما، الذى يحمي الشبان من الترحيل، ولكنه سيسمح لبعضهم بالبقاء حتى نفاد تصاريح عملهم، وفقا لأقوال العديد من المساعدين في الكونغرس، وستسمح خطوة ترامب بالوفاء بوعد قطعه أثناء الحملة الانتخابية لإنهاء مبادرات أوباما بشأن الهجرة مع منح ترامب طريقة ملتوية للحفاظ على تعهد بمعاملة أبناء المهاجرين بقلب عظيم على حد تعبير تصريحات سابقة له.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات