عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    26-Feb-2017

شاهين يشعل مشاعر الفلسطينيين والعرب بحصوله على لقب ‘‘أرب أيدول‘‘
 
منى أبو صبح
 
عمان -الغد-  ألهبت غنائية الثلاثية الفلسطينية “عساف، شاهين، دندن” مشاعر الجمهور والمشاهدين لبرنامج “أرب أيدول” على قناة MBC لحظة إعلان الفائز باللقب “محبوب العرب” الشاب يعقوب شاهين، بعد حصوله على أكبر عدد من الأصوات مقارنة بالمتنافسين أمير دندن وعمار محمد في الحلقة الختامية للموسم الرابع.
وبذلك تكون فلسطين قد حصلت على اللقب مرتين، بعد تتويج الفنان محمد عساف في الموسم الثاني للبرنامج.
“على عهدي على ديني.. أعلنها يا شعبي أعلنها.. يا طير الطاير يا رايح عالديرة.. وين ع رام الله..” بهذه الأغاني تشارك الفلسطينيون الثلاثة معلنين الفرح والاحتفال.. آملين بغد أجمل يعاد به التراب الفلسطيني لأهله وللأمة العربية. وأبهر يعقوب شاهين لجنة التحكيم في البرنامج المكونة من الفنان وائل كفوري والفنانة أحلام والفنانة نانسي والموزع الموسيقي حسن الشافعي من الوهلة الأولى التي قدم بها أغنيته للتنافس، إلى جانب جذبه للمشاهدين في كل مراحل البرنامج وصولا للحلقة الختامية.
يعقوب يوسف شاهين موهبة فلسطينية، ولد في 27 شباط (فبراير) 1994 في مدينة بيت لحم، فلسطين، وقد لوحظت موهبته من قبل المعلمين والآباء والأمهات عندما كان يبلغ حوالي 5 سنوات من العمر. في سن السابعة التحق بمعهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى، درس الموسيقى وتعلم العزف على آلات العود، البزق، الكلارينيت والقرع.
درس شاهين هندسة الديكور وعمل بها لبعض الوقت، لكنه لم ينس حلمه وشغفه بالفن، فدرس الموسيقى الشرقية، وتعلّم العزف على آلة العود، ومثاله الأعلى في الفن والموسيقى هو الموسيقار محمد عبد الوهاب، بعيدا عن الغناء يمتلك يعقوب شاهين هواية السباحة.
شارك يعقوب في المهرجانات المدرسية وحصل على الكثير من جوائز مسابقات الغناء في المدارس، وفي العام 2005 فاز يعقوب بلقب “نجم فلسطين”، وهو برنامج يظهر المواهب المحلية.
العام 2012 كان نقطة تحول في حياة يعقوب عندما شارك في برنامج المواهب الفلسطيني (نيو ستار) وحصل على المركز الأول وعلى لقب (الفلسطيني نيو ستار).
اشتهر يعقوب وسط زملائه بكلمة “تسلم” التي صار يرددها كثيرا، بعدما خرجت نتيجة محادثة له مع زميله في البرنامج شادي دكور، وإلى جوار هذه الكلمة اشتهر يعقوب شاهين بالقميص الأبيض الذي يرتديه كثيرا، وأكد أنه يمتلك 30 قميصا باللون الأبيض حيث يرتاح إلى اللون نفسيا.
وكان للفنان محمد عساف دور كبير في نجاح شاهين؛ إذ كانت تجربة عساف دافعاً له، فقال شاهين “تجربة عساف شجعت الشباب الفلسطيني على التقدم إلى “أراب أيدول”، وأظهرت المواهب التي لم يكن يسمع بها أحد، لكن الفن الفلسطيني ليس وليد الحاضر، إنما للأسف بسبب الحصار الذي كان موجودا كان من الصعب إيصال صوتنا للعالم”. وعقب إعلان الفوز، عقدت مجموعة MBC مؤتمرا صحفيا ضم إلى جانب حامل اللقب يعقوب شاهين، كلا من النجوم أعضاء لجنة التحكيم في البرنامج، بالإضافة إلى مازن حايك المتحدث الرسمي باسم مجموعة MBC ومدير عام العلاقات العامة والشؤون التجارية.
وفي مستهل المؤتمر، أعرب يعقوب شاهين عن سعادته بالفوز، وقال: “مشواري في “أراب آيدول” أشبه بـ”حلم تحقّق”. فقد بدأتُ الرحلة بتفاؤلٍ، وتمكنت من اجتياز مراحل البرنامج كافة إلى أن وصلت إلى الفوز باللقب”.
وتوجه شاهين بالشكر إلى كل من دعمه وصوّت له داخل فلسطين وخارجها، وكل من وثق بموهبته، كما شكر النجوم - أعضاء لجنة التحكيم فرداً فرداً “الذين استفدتُ من نصائحهم وإرشاداتهم وانتقاداتهم البناءة”، مثنيا على المؤازرة والدعم اللذين حظي بهما من قبل القيّمين على البرنامج وفريق الإنتاج. ولم ينسَ يعقوب الإشارة إلى التجربة الملهمة التي خاضها “محبوب العرب” محمد عساف، وفوزه بلقب البرنامج بموسمه الثاني.
كما هنّأ وائل كفوري يعقوب شاهين والشعب الفلسطيني بهذا الفوز، مذكراً بتميز أدائه خلال البرنامج وتفاعل الجمهور الواسع معه.
كما أشار إلى الصعوبات التي واجهت المشتركين والجهود التي بذلوها بين تصوير وتسجيل قبل الوصول إلى العروض المباشرة، معتبراً أن من تأهلوا إلى المراحل النهائية هم بمثابة أبطال حقيقيين. ودعاهم إلى المثابرة والاجتهاد ليتمكنوا من الاستمرار في نجوميّة حصدوها في البرنامج.
بدورها، أثنت أحلام على فوز يعقوب شاهين باللقب، واعتبرت أن “هذا الشاب أدخل فرحة كبيرة إلى قلوب الناس والعالم العربي أجمع، وليس إلى قلوب أبناء فلسطين فحسب”.
وقالت إنها لشدّة ما كانت مستمتعة بالأصوات التي ظهرت في هذا الموسم، لاسيّما من وصلوا إلى المراحل الأخيرة، تمنت ألا تنتهي حلقاته.
أما نانسي عجرم، فعلّقت بأن يعقوب شاهين استحق اللقب عن جدارة، قائلة إن ما يميّز الموسم الرابع كان عدم الاتفاق بين الجمهور على تشجيع موهبة معينة، بل صوّتوا لمواهب متميزة عدة، مشددة على أن يعقوب يمتلك كل مواصفات النجوميّة، متمنية له مستقبلاً فنيّاً ناجحاً.
وختم حسن الشافعي بالإشارة ‏إلى أن الموسيقى والغناء مسألة ذوق جماهيري يترجم خلال التصويت، وبالتالي لا قواعد ثاتبة أو شروط معينة تحدد من سيفوز، فإن من يحصد أكبر نسبة من التصويت يحمل اللقب، لذا فإن ‏الارتقاء بذوق الجمهور ووعيه الموسيقي سيصب حتما في صالح من هو أجدر بالتأهل والفوز.. وهذا ما كان.
وعبر المواطنون عن دعمهم للفنان يعقوب شاهين خلال مسيرته في البرنامج وصولا للقب، وانتشرت التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة تغريدات ومنشورات تهنئ بحصوله على اللقب منها: تعليق عمران: “ألف مبروك أيها الرائع ونتمنى لك النجاح والتميز في مسيرتك الفنية، المشهد الختامي للثلاثية الرائعة عساف، دندن وشاهين حرك عندي مشاعر اعتقدتها ماتت منذ عقود، أنتم فخر لكل فلسطيني ولكل عربي.. أنتم الشجعان.. أنتم تزرعون الأمل وأنتم تزرعون الوحدة ولحمة هذا الشعب الحزين.. نجحتم برسم الابتسامة على وجوه الملايين”.
وقالت مارية من الجزائر: “فرحنا من قلبنا ابن فلسطين الغالية.. تستاهل اللقب بالتوفيق”. ونشرت ميسم: “ألف مبروك يعقوب كانت أكبر فرحة ولحظات لا تنسى، أنت الصوت والإحساس والحضور والأخلاق والأدب والتواضع، أنت رفعت رؤوسنا ورفعت اسم فلسطين عاليا ورح يضل عالي، أنت أثبتت للعالم أن فلسطين أنجبت أبطال عساحة الفن والحرب وبكل مكان”.
وشاركت زهرة: “يستاهلون أبناء فلسطين أجمل ما حصل في أرب ايدول هو اجتماع أبناء فلسطين غناؤهم مع بعض كان أجمل حدث، دمعت عيني عند رؤية هذا المشهد.. يستاهل ابن فلسطين، أصوات أكثر من رائعة يعقوب وأمير أجمل الأصوات”. وعلق أبو أحمد “ألف مبروك وأتمنى أن تغني أنت وأمير ومحمد عساف أغنية ثلاثية جديدة تعبر عن تاريخ وحضارة فلسطين، إن الكلمة هي حد ذاتها سلاح وإن الأغنية بحد ذاتها عنوان الكفاح، ألف مبروك لأمير أيضا فلقد وصل كذلك للنجاح”.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات