عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    10-Feb-2018

ماكرون يطالب بعملية سياسية تتسم بالصدقية

 ...حت اشراف الأمم المتحدة لحل الأزمة السورية

عواصم- تتسارع وتيرة الأحداث بشكل كبير على مدار الساعة في الأراضي السورية، وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، مقتل 32 عنصرا من المعارضة السورية وتنظيم داعش، في اشتباكات بينهم في ريف درعا الجنوبي.
وقال المرصد، إن 14 مسلحا من المعارضة السورية و18 عنصرا من فصيل (جيش خالد بن الوليد) الموالي لتنظيم داعش، لقوا مصرعهم في اشتباكات عنيفة بين الطرفين في حوض اليرموك بريف درعا الجنوبي عند الحدود مع هضبة الجولان المحتلة".
وفي دير الزور، أفاد ناشطون سوريون بمقتل عدد من مسلحي "داعش" في غارات للتحالف الدولي على المنطقة، مضيفين أن قوات روسية وصلت جوا إلى دير الزور لمراقبة التطورات الميدانية بعد قصف التحالف الذي تقوده واشنطن، وفي الغوطة الشرقية، أشار المرصد السوري إلى مقتل نحو 76 شخصا - أمس - جراء الغارات العنيفة على غوطة دمشق الشرقية، لافتا إلى ارتفاع حصيلة القتلى خلال الأربعة أيام الماضية إلى 228 شخصا.
وأفادت مصادر سورية بتمكن قوات الجيش السوري من السيطرة على بلدات وقرى بين محافظتي حلب وإدلب بعد اشتباكات مع المعارضة، لافتة إلى مقتل 6 مدنيين لدى سقوط قذائف أطلقتها المجموعات المسلحة على دمشق وريفها، وفي ريف حماة الشرقي، أعلنت مصادر عسكرية سورية استعادة 8 قرى من تنظيم داعش، مشيرة إلى أنها تصدت لهجمات بسيارات مفخخة لمسلحي التنظيم، وقتلت عددا منهم.
من جهتها قالت صحيفة حرييت التركية ووسائل إعلام أخرى، إن طائرات حربية تركية استأنفت ضرباتها على أهداف لوحدات حماية الشعب الكردية فى منطقة عفرين السورية،  أمس الجمعة، بعد فترة هدوء استمرت خمسة أيام وأعقبت إسقاط طائرة حربية روسية في مكان آخر بسورية.
وذكرت الصحيفة أن تركيا أوقفت ضرباتها الجوية بعدما أسقط مقاتلو معارضة سوريون الطائرة الروسية في محافظة إدلب في الثالث من شباط ( فبراير).
وأوضحت وسائل إعلام تركية، أن الطائرات التركية قصفت ستة أهداف على الأقل في ضربات جوية بدأت عند منتصف الليل تقريبا. ولم ترد معلومات عن وقوع خسائر أو أضرار.
 من جانبه اعتبر السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبنزيا، أن الغارات التي شنها التحالف الدولي بقيادة واشنطن على محافظة دير الزور "غير مقبولة" واصفا إياها بإنها "جريمة".
وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أنه قدم احتجاجا حول هذا الموضوع خلال جلسة مغلقة لمجلس الأمن الدولي يتعلق بالوضع الإنساني في سورية.
وقال نيبنزيا: "هذا غير مقبول، مهما تكن الاسباب"، مضيفا أنه قال للأميركيين إن وجودهم في سورية "غير قانوني" وأن "أحدا لم يدعهم إلى هناك".
وتابع "يصرّ (الأميركيون) على انهم يحاربون الإرهاب الدولي هناك. لكننا نرى أنهم يخرجون عن هذا النطاق".
وشدد الدبلوماسي الروسي على أن "التصدي للذين يحاربون الإرهاب الدولي على الارض في سورية يُمثّل جريمة".
فيما هدأ وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس المخاوف من إنجرار الولايات المتحدة إلى صراع أوسع في سورية وذلك بعد اشتباك عنيف مع قوات مؤيدة للحكومة السورية ليل الأربعاء.
وشهدت محافظة دير الزور توترا الخميس بعد استهداف التحالف الدولي قوات موالية للنظام السوري.
وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قد طالب من نظيره الروسي فلاديمير بوتين "القيام بكل ما في وسعه حتى يوقف النظام السوري التدهور غير المقبول للوضع الإنساني في الغوطة الشرقية وادلب"، معربا عن "قلقه" ازاء "احتمال ان يكون الكلور استخدم" ضد المدنيين.
وأوضح قصر الاليزيه في بيان أن الرئيس ماكرون الذي تحدث مع بوتين هاتفيا لتحضير زيارته إلى روسيا في ايار(مايو) المقبل، "أعرب عن قلقه حيال المؤشرات التي تتحدث عن احتمال أن يكون الكلور استخدم مرات عدة ضد السكان المدنيين في سورية في الاسابيع الأخيرة".
وأضاف البيان أن ماكرون "شدد على أن لا تراجع ازاء تصميم فرنسا على التصدي للافلات من العقاب في شأن استخدام الاسلحة الكيميائية".
وفيما يتعلق بالمحادثات حول مستقبل سورية، شدد ماكرون ايضا على "حتمية تجاوز العراقيل التي تواجهها المفاوضات واطلاق عملية سياسية في الاسابيع المقبلة تتسم بالصدقية تحت اشراف الأمم المتحدة حتى تستعيد سورية السلام والاستقرار والوحدة".
وأضاف قصر الاليزيه أن "وزيري خارجية البلدين سيعملان معا على هذه القاعدة في 27 شباط(فبراير)، وستتكثف المشاورات المنتظمة على أعلى المستويات"بين البلدين. -( وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات