عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    15-May-2018

كازاخستان.. انطلاق «محادثات أستانا» حول سوريا سعيًا إلى الحل السياسي

 عواصم- انطلقت امس الجولة التاسعة من محادثات أستانا حول الأزمة السورية ، بمشاركة جميع الأطراف المعنية بالحل السياسي.

ويعد هذا الاجتماع الأول بين ممثلي المعارضة السورية وممثلي الحكومة منذ مؤتمر سوتشي للحوار الوطني، الذي نظمته موسكو في كانون الثاني الماضي، وسيحضر أيضاً المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا.
وعلى الرغم من أن الخارجية الكازاخية قد أكدت في وقت سابق، ، مشاركة جميع الأطراف المعنية بالحل السياسي للأزمة السورية في الجولة التاسعة من المحادثات، إلا أنها أعلنت عدم مشاركة الوفد الأميركي، في ظل حضور ممثلين عن الجامعة العربية للمرة الأولى.
وقد أعلن المكتب الصحافي في وزارة الخارجية الكازاخستانية عن بدء المفاوضات في أستانا، قائلاً إن محادثات ثنائية وثلاثية بدأت في إطار عملية أستانا بمشاركة وفود من جميع الدول الضامنة».
كما أعلنت الخارجية الكازاخية أن واشنطن امتنعت عن إرسال وفد بصفة مراقب للمشاركة في جولة أستانا الخاصة بسوريا. وقال جايناكوف للصحافيين: «الوفد الأميركي امتنع عن المشاركة في الجولة الحالية من المفاوضات حول سوريا في أستانا»، مشيرا إلى أنه لا يعرف سبب الامتناع.
من جهته، أكد نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أن «أستانا 9» سيبحث توحيد الجهود الرامية إلى الهزيمة النهائية لتنظيم داعش، ووقف إطلاق النار بين الأطراف المتنازعة، ومناطق تخفيف التوتر، مشيراً إلى أن الجانب الروسي يمثله المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف، ونائب وزير الخارجية، سيرغي فيرشينين.
وخصص اليوم الأول من أعمال الجولة التي ترعاها روسيا وتركيا وإيران، لإجراء مشاورات ثنائية ومتعددة الأطراف، تمهيداً لعقد الجلسة العامة اليوم الثلاثاء، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.
أكد رئيس الوفد الروسي في مفاوضات أستانا-9  أن موسكو لا تعتبر أيا من مناطق خفض التوتر في سوريا ملغاة، مشيرا إلى تغييرات تطرأ عليها وفقا لمتطلبات عملية التسوية.
وردا على سؤال صحفي عن مناطق خفض التوتر التي سيتم بحث أوضاعها في الجولة الحالية لمفاوضات أستانا، وما إذا كان البحث سيشمل إدلب وجنوب سوريا، قال مبعوث الرئيس الروسي لشؤون التسوية السورية ألكسندر لافرينتيف: «لا نعتقد أن أيا من مناطق خفض التوتر انتهى وجودها، فهناك تحول مخطط له في سياق عملية التسوية السلمية».
ورجح لافرينتيف أن تصدر الدول الضامنة للهدنة في سوريا، وهي روسيا وتركيا وإيران، بيانا مشتركا في ختام جلسات أستانا-9، يتضمن تقييم نتائج عمل أطراف أستانا ورسم خطط مستقبلية. وذكر لافرينتيف أن اجتماعا لمجموعة العمل بشأن تبادل المعتقلين لدى الطرفين السوريين سيعقد اليوم على هامش مفاوضات الدول الضامنة، مشيرا إلى أن «قرارات هذه المجموعة سنأخذها في الاعتبار في عملنا».
دخول عدد من الحافلات إلى مدينة الرستن وقرية السمعليل لإخراج دفعة جديدة من الإرهابيين وعائلاتهم
من زاوية أخرى أفاد مصدر ببدء الإجراءات لإخراج دفعة جديدة من المسلحين غير الراغبين بالتسوية وعائلاتهم من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي وذلك بدخول عدد من الحافلات إلى قرية السمعليل ومدينة الرستن لتجهيزها ونقلها في وقت لاحق إلى شمال سورية.
وتم أمس الاول إخراج الدفعة الخامسة من الإرهابيين وعائلاتهم من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي بواسطة 73 حافلة تم تجهيزها وتسييرها على دفعتين عبر ممر الرستن باتجاه شمال سورية.وكالات
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات