عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    06-Oct-2017

حكاية صورة

 

 
الراي -1- الفنان عبد السلام النابلسي والذي يمثل دور حسب الله السادس عشر في فيلم شارع الحب وبجانبه أعضاء فرقته الفنية : عبد الحليم حافظ و حسين رياض و الشاويش عطية « رياض القصبجي وغيرهم .
 
2- زينات صدقي في نفس الفيلم تسكب طنجرة ماء على رأس عبد السلام النابلسي عندما سمعت انه لا يريد الزواج بها .. والجالسون من بعيد : عبد المنعم ابراهيم ورياض القصبجي واحمد الحداد وهم متفاجئون من هذا الموقف!
 
3- فرقة حسب الله الحقيقية في مصر هذه الأيام والتي توارثت اسم الفرقة قديماً من جيل الى جيل , وحتى الآن .
 
فرقة حسب الله السادس عشر!
 
وليد سليمان
 
ﻓﻴﻠﻢ - شارع الحب – انتاج عام 1958 تدور أحداثه حول فرقة فنية اسمها (فرقة حسب الله السادس عشر) التي يرأسها (عبدالسلام النابلسي) .. حيث تعزف هذه الفرقة الفقيرة الحال والحظ بالأفراح و حتى الجنائز .. وهي مكونة من بلاليكا (عبدالمنعم إبراهيم) وبيجو (فؤاد راتب) وشكل (محمد يوسف) والحداد (أحمد الحداد) في محل العالمة (زينات صدقي) الشهيرة بسنية ترتر , والتي تصبر على عدم دفعهم للإيجار لحبها وأملها بالزواج من حسب الله .
 
وقد إنضم عبدالمنعم (عبدالحليم حافظ) للفرقة واشترك معهم بالغناء بالأفراح مما عرضه للضرب من معازيم الأفراح، فاقترح جاد الله تنمية موهبة عبد المنعم بالدراسة، فتعاون الجميع ومعهم ترتر بإلحاقه بمعهد الموسيقى، حتى تخرج ... الخ من الاحداث والمفارقات والمكائد والسخرية و الأمل والرجاء في قصة هذا الفيلم الذي اشتركت أيضاً ببطولته المطربة صباح.
 
* أصل فرقة حسب الله
 
عمر الفرقة اكثر من 155 عاماً.. فقد تأسست في العام 1860.. تحت اسم فرقة سرايا الخديوي عباس والتي اصبح اسمها فيما بعد فرقة الموسيقى الملكية.
 
وبعد ان تقاعد الشاويش محمد علي حسب الله من الخدمة في ذلك الزمن
 
كوَّن فرقة موسيقية لإحياء الحفلات والافراح والليالي الملاح, وكانت الفرقة الاولى التي حملت اسمه حتى الان في مصر..
 
يميّز الفرقة انها الوحيدة التي تُعرف من طريقة عزفها ونوعية موسيقاها.. عندما تسمع طرقات الصاجات النحاسية والضرب على طبول المرشات العسكرية ومعزوفة سلام مربع للجدعان وموسيقى طالعة السلالم يا ماشالله عليها وأغنية البنت بيضا بيضا... الخ.
 
وحتى هذا اليوم ما زال المصريون والعرب يحبون سماع “مزيكا” حسب الله.. وطريقة عزفها واغانيها الشعبية للمطربين الشعبيين.
 
وللفرقة ذكريات حلوة لعشرات الافراح والمناسبات لأمراء وزعماء ومشاهير في مصر وفي بعض الدول العربية و الأجنبية.
 
وعن عدد العازفين في الفرقة فقد كانت قديماً تضم أكثر من 25 فردا بجميع الآلات الموسيقية.. والآن لا يزيد عدد أفراد الفرقة على 6 عازفين.
 
فرقة حسب الله اشتهرت خلال السنوات الاولى من عمرها بملابس عازفيها الحمراء الفاقعة.. ثم استخدمت ملابس صفراء وبيضاء.. وظلت الفرقة تحت قيادة مؤسسها الشويش محمد حسب الله إلى أن رحل الى خالقه في العام 1945.. ولم يكن له إلا ابنة واحدة.. فقاد شلبي أحد أعضاء الفرقة زمام الأمور من بعده.. ثم بعد شلبي تولى قيادتها ابنه عبد الله شلبي.. وتولى أمرها عزت الفيومي.. وأخيراً الفنان بيومي.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات