عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    04-Nov-2018

"زاغروس".. هيمنة ذكورية "تغتال" المشاعر الإنسانية!

 

إسراء الردايدة
 
عمان- الغد- في "زاغروس" الفيلم الروائي الأول الطويل لمخرجه الكردي سهيم عمر خليفة، تنتقل قضية من محور محلي لعالمي، بحيث تناقش مفهوم الحب وصراعه مع الشك والعادات والتقاليد المحاكاة حول قضايا الشرف، ومفهوم العار المبني على إشاعات، لتغدو مدخلا يمر بقضايا أخرى عابرة حول العالم؛ بين الهجرة غير الشرعية، اللاجئين وأوضاعهم، العنف ضد المرأة وغيرها.
الأحداث ترتبط براعي غنم كردي زاغروس "فياز دومان" عاشق لزوجته هافين "حليمة إلتر"، يعيشان في كردستان، لكن حياتهما وحبهما يتحولان لجحيم بعد إجهاضها، وانتشار إشاعات عن ارتباطها بعلاقة مع صديق طفولتها، ما يدفعها لترك كل شيء والذهاب إلى بلجيكا مع ابنتها، حيث يتبعها الزوج، إلا أن الشك يدخل بينهما رغم الحب، ما يدفع لنهاية مأساوية.
الفيلم الذي اختتم "ليالي الفيلم الهولندي" في عمان بتنظيم من مؤسسة عبد الحميد شومان والسفارة الهولندية ومهرجان روتردام للفيلم العربي، ينقل التعقيدات التي ترتبط بالعادات والتقاليد الاجتماعية من كردستان لبلجيكا، في علاقة تتحول من حب لشك يقضي على أسس الثقة بين زوجين، ضحيتها بالعادة هي المرأة التي تحاكم بمنظور ذكوري يغتال حريتها وعفتها، ويحكم عليها بدون الاستماع لروايتها؛ حيث إن الرجل لا يكذب وكلمته لا يمكن تحويرها.
ومن هنا يظهر المخرج خليفة أثر تلك العادات في تغذية الشك الداخلي لدى زاغروس؛ حيث قدم من مجتمع لا يثق بالمرأة، فيما الزوجة ترفض الخضوع لتلك المعايير، التي تفرضها السلطة الأبوية، والعائلية التي تتحكم بمصير جميع الأفراد.
ووسط هذه التعقيدات الاجتماعية، وبين الظروف التي تواجهها النساء في كردستان وثقل التقاليد والنفوذ الأسري، يلقي خليفة بظلال على أوضاع المهاجرين غير الشرعيين في أوروبا، واللجوء ومفهوم الحرية، للباحثين عن حياة جديدة وقدرتهم على الاندماج في مجتمع مختلف تماما، التي تتولد عن الاصطدام الثقافي بين الشرق الأوسط والثقافة الغربية.
رجل لا ينسى أصوله، يغذيه الشك رغم الحب الذي يتحول في النهاية لصراع قاتل يقود لنهاية مأساوية، ناجم عن معاناة بين تقبل الوضع الجديد والاندماج، وبين تعلم كيفية أن يثق رجل بزوجته بعيدا عن حكم العالئة والبدء من جديد؛ حيث للأسف تنتصر تلك العادات البالية، وتقضي على كل أمل في تحقيق "حياة" جديدة.
"زاغروس" هي سلسلة جبال بين العراق وإيران، تعني أيضا "ذو العواصف" وتمثل شخصية عاشت صراعين بين ما وجد عليه آباءه وبين ما يريد، وشخصية امرأة متمردة اختارت الحياة وتمردت على كل ما هو تقليدي، رافضة أن تكون ضحية مجتمع لا يثق بالمرأة، وأثر الثقافة في الاندماج في مجتمع آخر، وهو ما يمثل أوضاع اللاجئين الذين انتقلوا للعيش في أوروبا، وكيف تعيش النساء بعيدا عن تقاليد بالية لطالما قيدت حرياتهن، وجعلت منهن ضحايا سطلة ذكورية ومجردة من حقوقها.
والفيلم من إنتاج بلجيكا وهولندا، دريس فاليبو هو المنتج الرئيسي في الفيلم وكتب السيناريو كلمن سهيم عمر، جين-کلود وفان ريجكهام.
ونال المخرج نحو 100 جائزة عالمية من خلال ثلاثة أفلام قصيرة هي "أرض الأبطال"، "الصياد السيئ" و"ميسي بغداد"، فيما رشحت أفلام لعامين متتاليتن "الصياد السيئ" و"ميسي بغداد" في القائمة القصيرة لجائزة أوسكار كأفضل فيلم قصير وکان من بين الأفلام العشرة المرشحة للجائزة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات