عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    14-Nov-2017

باريس تشير إلى بوادر انفراج في الأزمة اللبنانية

 باريس - أشارت فرنسا أمس إلى وجود "بعض الانفراج" بشأن لبنان، بعد إعلان رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري عزمه العودة قريبا إلى لبنان، إلا انها حذرت بانها قد تطرح "مبادرات" اخرى بالتعاون مع الأمم المتحدة في حال لم تجد الأزمة الحالية في لبنان مخرجا سريعا.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان انه سجل "بعض الانفراج بعد مداخلة سعد الحريري على التلفزيون".  وأضاف بيان الاليزيه "نبقى يقظين جدا. سنرى ما سيحصل بالفعل خلال الأيام المقبلة، وسنواصل اخذ المبادرات التي نفكر فيها خلال مستقبل قريب، خصوصا بالتعاون مع الأمين العام للأمم المتحدة".
وقال بيان الاليزيه "إن هذه المبادرات تبقى مرتبطة بتطور الأزمة والأمور تتحرك كثيرا"، من دون تقديم ايضاحات اخرى، مع الاشارة إلى أن التوجه إلى مجلس الأمن "لم يتم بعد الدخول في تفاصيله".
 وأضاف أن الخروج من الأزمة الحالية يمر بعودة الحريري إلى لبنان، وتمكينه من "تقديم استقالته إلى رئيس الدولة في حال كان راغبا بالفعل بالاستقالة، ما لم يكن قد غير رأيه منذ ذلك الوقت".
وتابع البيان ان فرنسا "ضد كل التدخلات" في الأزمة اللبنانية، وان هذه التدخلات لا تأتي "فقط من بلد واحد".-(ا ف ب)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات