عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    15-Mar-2017

وزير الخارجية العراقي: نعمل مع الدول العربية للتخفيف من بؤر التوتر في المنطقة

الأناضول – قال إبراهيم الجعفري وزير الخارجية العراقي الأربعاء، إن بلاده تعمل مع الدول العربية للتخفيف من بؤر التوتر في المنطقة، مؤكداً أن العراق سيشارك بقوة في مؤتمر الجامعة العربية في الأردن الشهر الجاري.
 
جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بمقر الوزارة ببغداد.
 
وأوضح الجعفري أن “العراق يعمل مع الدول العربية لتخفيف بؤر التوتر في المنطقة، وننتظر منها الوقف معه في حربه”.
 
وأضاف أن “العراق يخوض حرباً بالأصالة عنه، وبالنيابة عن الدول العربية، وننتظر من الجامعة مساندتنا ودعمنا”.
 
وتابع القول “نريد سماع الصوت العربي الداعم للعراق، ولانريد الشذاذ الذين قدموا إليه وهم لايمثلون دولهم”.
 
وتخوض القوات العراقية منذ آب/أغسطس الماضي معارك متواصلة ضد مسلحي تنظيم “الدولة الاسلامية” في شمال وغرب البلاد، بدعم وإسناد من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.
 
وأكد الجعفري أن بلاده ستشارك “بقوة في مؤتمر القمة العربية الشهر الجاري”.
 
ومن المقرر أن تستضيف العاصمة الأردنية عمان القمة العربية الـ 28 في الفترة 23 – 29 من مارس/آذار الجاري.
 
من جهته، قال الأمين العام لجامعة الدول العربية خلال المؤتمر الصحافي، إن “هزيمة تنظيم داعش واستعادة السيطرة على الأرض العراقية مدعاة للسرور”.
 
وأضاف أبو الغيط “لم نتفاجأ بقدرة العراق على استعادة أراضيه، ونتطلع للاحتفال في الموصل بنصر القوات العراقية قريبا”.
 
ولفت إلى أن “الجامعة العربية لم تنجح في تأسيس صندوق لدعم النازحين العراقيين”.
 
وحول عودة دمشق للجامعة أوضح أن “سوريا عضو مؤسس، وهناك شروط لاستعادتها مقعدها، وإذا لم تكن هناك غالبية فلن يتم ذلك”.
 
وشدد الأمين للجامعة العربية على أن “الوضع في سوريا لا يحسم إلا من خلال تسوية سياسية”.
 
وفي وقت سابق اليوم، وصل أبو الغيط إلى بغداد في زيارة رسمية تستغرق يوماً واحداً لإجراء لقاءات مع المسؤولين العراقيين تتعلق بقضايا المنطقة.

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات